.
.
.
.

مؤسسات عربية ستمول مبادرة خادم الحرمين للأمن الغذائي

محافظ المركزي السوداني: فجوة الغذاء العربي تقدر بـ45 مليار دولار سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

كشف محافظ البنك المركزي السوداني الدكتور محمد خير الزبير، أن المؤسسات المالية العربية ستمول مشروع الأمن الغذائي العربي عبر مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من خلال زيادة رؤوس أموال المؤسسات لأكثر من 50%.

وأوضح في ندوة بالخرطوم أن بلاده تعمل على إعداد مشروع السودان للأمن الغذائي العربي وهو مشروع يعمل لسد فجوة الغذاء العربي والتي تقدر بحوالي 45 مليار دولار سنويا، وذلك عبر مضاعفة مساحات القطاع المروي من 4 ملايين فدان إلى 8 ملايين فدان، وكذلك زيادة مساحات القطاع المطري التقليدي بـ4 ملايين فدان.

وقال في تصريحاته التي نشرتها صحيفة الرياض، إن تمويل الشراكات مع القطاع الخاص من خلال الصكوك لتنفيذ مشروع الأمن الغذائي العربي يحتم على المؤسسات المالية أن تكون مهيأة في جانب البنيات الأساسية وأن ينحصر دور حكومته في جانب توفير البنيات التحتية تاركة التنفيذ للقطاع الخاص.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف التي نظمت الندوة، إن هذه الندوة بمثابة مبادرة لإيجاد حلول قابلة للتنفيذ من خلال التركيز على القطاع الخاص باعتباره يدعو لتحقيق نتائج في مجال زيادة الإنتاجية وتحسينها.

ونبه إلى أن صيغ التمويل الإسلامي أصبحت متطلبات عملية وإحدى موجهات تقديم التمويل، مؤكداً على أن العمل بنظام تمويل الصكوك يعمل على ثبات سعر الصرف وخدمة الوحدات التنموية.