.
.
.
.

منزل في بريطانيا بـ250 دولاراً فقط

تم بناؤه من مواد طبيعية لا تكلف شيئاً

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي تسجل فيه أسعار العقارات والمنازل الجاهزة ارتفاعات قياسية في لندن مع تدفق الكثير من المستثمرين الأجانب، فإن أرخص منزل في بريطانيا يشغل حديث البريطانيين، حيث يبلغ ثمنه 150 جنيهاً إسترلينياً فقط (250 دولاراً)، ويقع في منطقة مهمة بالقرب من مدينة أكسفورد.

لكن الأكثر لفتاً للنظر في المنزل الأرخص ببريطانيا هو أنه مؤجر حالياً لسيدة تعمل في مزرعة قريبة منه، وتدفع إيجاره عبارة عن عبوات من الحليب الطازج تقوم بتوريدها يومياً لصاحب المنزل، وتحصل عليها من المزرعة التي تعمل فيها.

والمنزل الذي يبلغ ثمنه 250 دولاراً فقط تعود ملكيته لرجل بريطاني ريفي يُدعى مايكل بك ويبلغ من العمر 59 عاماً، حيث تمكن من بناء المنزل في الحديقة الخلفية لمنزله، دون أن يتكلف شراء قطعة أرض جديدة، ومن ثم قام بتأجيره للسيدة التي تعمل في المزرعة المشار اليها.

وقال مايكل بك الذي كان يعمل في السابق معلماً للفنون إنه بنى المنزل بمفرده، وإن كافة المواد التي استخدمها في عملية البناء كانت مواد طبيعية، أو مواد أعيد استخدامها.

ونقلت جريدة "ديلي ميرور" عن بك قوله إن "نوافذ المنزل على سبيل المثال تم صناعتها من نوافذ سيارة شاحنة قديمة"، كما يشير إلى أنه حمل على ظهره كميات كبيرة من القصب والقش استخدمها في عملية بناء المنزل، الذي أصبح لاحقاً تحفة معمارية أو أقرب الى أن يكون لوحة فنية.

ويتضمن المنزل غرفة نوم واحدة ومطبخ وغرفة طعام، كما يتضمن نظاماً للتدفئة يقوم على موقد للحطب.

ورغم أن مايكل أمضى عامين في بناء المنزل، إلا أنه يقول إنه يشعر بقليل من خيبة الأمل بسبب أن قيمته تقترب من الصفر، أو أنها لا شيء تقريباً.

يُشار إلى أن أسعار العقارات تسجل ارتفاعات كبيرة في بريطانيا، فيما ارتفعت في بعض مناطق العاصمة لندن بنسب وصلت الى 20% خلال عام واحد فقط. كما ارتفع متوسط أسعار المنازل في لندن الى نحو 440 ألف جنيه إسترليني.