.
.
.
.

120 مليار جنيه "فاتورة" مصر ما بعد الثورة.. والعنف

دراسة: السياحة أكثر القطاعات تضرراً بـ60 مليار جنيه وتسريح 3 ملايين موظف

نشر في: آخر تحديث:

قالت دراسة مصرية صدرت مؤخرا إنه منذ انطلاق ثورة 25 يناير من عام 2011، تكبد الاقتصاد المصري خسائر جسيمة بلغت الـ120 مليار جنيه (65.5 مليار ريال)، وفقا لصحيفة الرياض.

وكان رئيس مركز المصريين للدراسات السياسية والاجتماعية والقانونية الباحث عادل إبراهيم عامر أشار في دراسته إلى أن محافظة شمال سيناء تصدرت خريطة العنف السياسي في مصر بـ38 حادث عنف، ومعظم الهجمات كانت مسلحة ومن ثم جاءت محافظة القاهرة في المركز الثاني بـ 32 حادثة، تلتها الجيزة بـ30 حادثا، وجاءت محافظة الإسكندرية في المركز الرابع بعدما شهدت 29 حادثا، تلتها المنوفية بـ 19 حادثا ثم الشرقية والدقهلية بـ 19 حادثا بكل منهما.

وأكدت الدراسة أن أكثر القطاعات تعرضا لخسائر فادحة كان من نصيب قطاع السياحة حيث خسرت أكثر من 60 مليار جنيه وتسريح أكثر من 3 ملايين يعملون في السياحة بشكل مباشر و3 ملايين مثلهم يعملون ويستفيدون من السياحة بشكل غير مباشر.