.
.
.
.

مسؤول: انسحاب عمان لن يؤثر بالمشاريع الخليجية المشتركة

الشبلي: لدينا مشروعات جاهزة ستطلق في قمة الكويت مطلع يناير المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤول خليجي أن المشاريع الاقتصادية بين دول المجلس الست، لن تتأثر بعدم موافقة انضمام مسقط لمشروع الاتحاد الخليجي، وذلك بعد تصريحات أدلى بها وزير الشؤون الخارجية بعُمان أخيراً. وكشف المسؤول الخليجي في تصريحات لصحيفة الاقتصادية السعودية، عن عقد اجتماع مع لجنة القطاع المالي والمصرفي، في اتحاد الغرف الخليجية، منتصف الشهر الجاري؛ لبحث تفاصيل مشروع "المُقاصّة الخليجية الموحدة"، المطروح أمام هيئات أسواق المال الخليجية.

وقال عبد الله الشبلي، الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية، في الأمانة العامة لدول مجلس الخليج، إنه سيتم عقد اجتماع بين الأمانة، ممثلة في إدارة الشؤون الاقتصادية، ولجنة القطاع المالي في اتحاد الغرف؛ لبحث تفاصيل مشروع الأخيرة، المتعلق بتأسيس شركة مُقاصّة خليجية.

وأضاف أن المباحثات ستقف على طبيعة أنظمة الأسواق المالية الخليجية، وأنه سيتم الإعلان عن تفاصيل المشروع بعد الانتهاء من الاجتماع.

وأشار الشبلي، إلى أن هنالك مشاريع جاهزة، ستطلق في اجتماع قمة قادة دول المجلس في الكويت، مطلع يناير المقبل.

يُذكر، أن مشروع شركة المُقاصّة الخليجية الموحدة، سيسهم في تعزيز الأسواق الخليجية عند بدء مشروع البورصة الخليجية الموحدة، وسيُمكّن المستثمر الخليجي من فتح حساب موحّد، لتسهيل حركة أمواله، وتقليص فرق العملات.

من جهة أخرى، أكد الشبلي أن تصريحات وزير الشؤون الخارجية العُماني الأخيرة حول عدم موافقة مسقط على الانضمام لمشروع الاتحاد الخليجي لن تؤثر في المشاريع الاقتصادية المشتركة القائمة، والمقترح إقامتها بين دول المجلس.

وأضاف أنه حتى في حال عدم انضمام عُمان لمشروع الاتحاد الخليجي المشترك، فلن يتم خروجها من المشاريع المشتركة، أو الأعمال المتعلقة بالشأن الاقتصادي المشترك بين دول المجلس.