.
.
.
.

"هدف": 1.9 مليون سعودي استفادوا من "حافز" 80% منهم نساء

آل معيقل: صرف مخصص "حافز صعوبة الحصول على عمل" خلال 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي "هدف" إبراهيم آل معيقل، إن برنامج حافز كشف خلال العامين السابقين معلومات دقيقة عن العاطلين عن العمل وأنواعهم ومناطق سكنهم وأسباب البطالة، مبينا أن إجمالي عدد المستفيدين الذين انطبقت عليهم شروط الاستحقاق قد بلغ منذ إطلاق "حافز" في محرم 1433هـ نحو 1.9 مليون مواطن ومواطنة، منهم 80% تقريبا من النساء، في حين بلغت نسبة المستفيدين في المدن الرئيسية حوالي 75%، فيما تخطى من يحمل الشهادة الجامعية منهم 20%.

وأضاف أن الذين استفادوا من برامج التدريب والتأهيل التي ينفذها "هدف" للمسجلين في "حافز" بلغوا أكثر من 1.5 مليون متدرباً، بعد استبعاد غير الجادين في البحث عن عمل وعددهم نحو 137 ألف شخص، فيما بلغ عدد من تم توظيفهم في القطاع العام من المسجلين في "حافز" حوالي 22 ألف مسجلاً، في حين استفاد القطاع الخاص من قواعد بيانات المسجلين في "حافز" حيث تم توظيف حوالي 200 ألف مسجل .

وأفاد آل معيقل أن مؤشرات التوظيف أظهرت أنَّ 51% ممن تم توظيفهم من حافز في القطاع الخاص قبلوا العرض الوظيفي في الشهر الأخير من البرنامج، وهذا ما دفعنا لصياغة عدد من الإجراءات التي ستكفل تحفيز المستفيدين على سرعة الالتحاق بالفرص الوظيفية وعدم الانتظار حتى آخر لحظة .

توقع مدير عام "هدف" زيادة أعداد المستفيدين من برنامج حافز (صعوبة الحصول على عمل) وبالأخص الإناث حيث من الممكن أن تتجاوز نسبة المستفيدات من هذا البرنامج الـ 85% مقارنة بنسبة المستفيدات من برنامج حافز (البحث عن عمل).

وعن موعد البدء في صرف المخصص الشهري للمقبولين في برنامج حافز (صعوبة الحصول على عمل) أوضح آل معيقل أنه سيتم الصرف خلال فترة لا تتجاوز الستة أشهر، مبيناً أنه إلى هذه اللحظة لم يتم فتح باب التسجيل بالبرنامج، وسيعلن عنه في وقته.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر صندوق تنمية الموارد البشرية بالرياض أمس للإعلان عن موعد إطلاق برنامج "حافز مخصص صعوبة الحصول على عمل".

وأوضح آل معيقل، أن برنامج "حافز صعوبة الحصول على عمل" يتمحور حول دعم الجادين في البحث عن عمل في مسيرة بحثهم من خلال برامج التأهيل والتدريب، ومن خلال المساندة في الحصول على وظيفة عبر قنوات طاقات المختلفة، وتوفير مخصص مالي أثناء فترة البحث عن العمل لمساعدتهم في عملية البحث، مشدداً على أن المخصص المالي لا يتمحور حول دعم المحتاجين والمعوزين الذي يعد من مهام وزارة الشؤون الاجتماعية في إطار برامج الضمان الاجتماعي.

وأشار إلى أن قرار مجلس الوزراء باستحداث برنامج حافز للذين يواجهون صعوبة في الحصول على عمل، يشمل فئات عمرية لمْ تكن مُدرجة في البرنامج السابق من حافز البحث عن عمل، حيثُ أصبحت الفئة العمرية التي تتراوح بين سن الـ35 و الـ60 عامًا من الفئات المُستفيدة من منافع هذا البرنامج، وفي الوقت نفسه يشمل الفئة من 20 حتى 35 عاماً التي توقفتْ عنهم إعانة الـ 2000 ريال، في حال انطبقت عليهم شروط البرنامج.