.
.
.
.

3 دول خليجية تستثمر 63 مليار دولار في المدن الذكية

تريليونا دولار حجم استثمارات سوق تكنولوجيا المدن الذكية العالمية في 2020

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير حديث أن الاستثمار في المدن الذكية لدى الدول الخليجية يتصاعد بشكل كبير خلال الفترة الحالية والقادمة، وينسجم ذلك مع ارتفاع وتيرة البناء والتشييد للمدن الجديدة والعصرية التي تستهدف بشكل خاص طبقات اجتماعية بعينها.

وأوضح تقرير صادر عن شركة "المزايا" القابضة ونشرته صحيفة "اليوم" السعودية، أن ذلك يخدم الاتجاه نحو تطوير مفهوم المدن الذكية وتطبيقاتها في الشكل والمضمون والشرائح المستهدفة من المجتمع، ولاحظ التقرير أن دولة الإمارات وقطر والسعودية تستحوذ على التركيز الاستثماري الأكبر في تطبيق مفهوم المدن الذكية على المدن القائمة والجديدة.

وتشير البيانات الأولية إلى أن حجم الاستثمارات في سوق تكنولوجيا المدن الذكية، والصناعات ذات العلاقة إلى ما يزيد على تريليوني دولار في العام 2020 لدى كافة دول العالم، فيما يتوقع أن يتجاوز حجم الاستثمارات القطرية في مجال المدن الذكية 20 مليار ريال.

وكشفت التقارير المتخصصة أن الاستثمارات في البنية التحتية للمدن الذكية لدى كل من الإمارات والسعودية وقطر ستتجاوز 63 مليار دولار حتى العام 2018.

وفي الإطار، تتوقع شركة "توشيبا" اليابانية أن سوق حلول المدن والتجمعات الذكية الخضراء في العالم سيصل إلى 16 مليار دولار حتى العام 2020، مع الأخذ في الاعتبار أن كلفة التحول لمفهوم المدن الذكية أعلى بكثير من المفهوم التقليدي للمدن، إلا أن الأكثر أهمية هنا أن المدن الذكية قادرة على تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة تزيد على 20%، تبعاً للموقع وكفاءة الأداء والتقنيات المطبقة.

ويرى التقرير أن المعوقات الرئيسة التي ستواجه عملية التحول نحو المدن الذكية تكمن في المدن القائمة التي تحتاج إلى كثير من الإصلاحات والتعديلات لتتناسب ومفهوم المدن الذكية، فيما تستحوذ الجوانب الخاصة بضعف البنى التحتية على حصة كبيرة من معوقات التحول، وعند هذا المستوى فإن متطلبات التحول ستزداد وتتسع وترتفع تكلفتها.

ومن المؤكد أن متطلبات تطبيق مفاهيم المدن الذكية يتطلب إجراء تحسينات جوهرية لدى قطاع البناء والتشييد في المنطقة من أجل تخفيض استهلاك الطاقة الناتجة عن النمو السكاني، ذلك أن حجم استهلاك الطاقة سيتضاعف عدة مرات خلال السنوات المقبلة.