.
.
.
.

وقف إعانة البطالة يكبد أميركا مليار دولار أسبوعياً

الحكومة أوقفت صرف إعانات لـ1.3 مليون مواطن لأنهم عاطلون لمدة طويلة

نشر في: آخر تحديث:

قدر خبير اقتصادي كبير أن تصل خسائر الاقتصاد الأميركي إلى مليار دولار أسبوعياً، على أن هذه الخسائر تبدأ منذ بداية العام الجديد، بسبب بدء تطبيق وقف كامل للإعانات الحكومية التي يتلقاها العاطلون عن العمل لمدد طويلة.

وأوقفت الحكومة الأميركية الإعانات التي تدفعها لأكثر من ١.٣ مليون مواطن أميركي بسبب أنهم عاطلون عن العمل منذ مدة طويلة، وذلك في محاولة لدفعهم إلى البحث الجدي عن وظائف تمكنهم من إعالة أنفسهم.

وقدر الخبير الاقتصادي والبروفيسور بجامعة هارفارد لورنس كاتز أن تصل خسائر الاقتصاد الأميركي إلى مليار دولار أسبوعياً بسبب هذا القرار، وذلك بالاعتماد على التوقعات المستقبلية الرسمية التي أعلنتها الحكومة الأميركية بشأن الاقتصاد.

وكان الاتفاق بين الجمهوريين والديمقراطيين على الموازنة تضمن وقف المساعدات الحكومية للعاطلين عن العمل الذين تجاوزت فترة بطالتهم الستة شهور، ما يعني أن الأميركيين عليهم الحصول على وظيفة جديدة خلال ستة شهور فقط من فقدانهم وظائفهم.

وقال البروفيسور كاتز لجريدة الغارديان البريطانية إن "هناك آثاراً متعددة على الاقتصاد الأميركي بسبب هذا الخفض في الإنفاق"، مشيراً إلى أن هذه الإعانات تبلغ ٤٠٠ مليون دولار لكن غيابها يكبد الاقتصاد الأميركي خسائر تتراوح بين ٦٠٠ مليون ومليار دولار أسبوعياً.