بن محفوظ: شركات سعودية عملاقة مهتمة بـ"قناة السويس"

صبور: المشروع سيزيد دخل القناة بما يساوي 20 ضعفاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قال المهندس حسين صبور، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن إجمالي دخل قناة السويس يبلغ حالياً 5 مليارات دولار سنوياً، وإن مشروع تنمية قناة السويس سيزيد دخل القناة بما يساوي 20 ضعفاً.

وأضاف صبور، في برنامج الحدث المصري المُذاع عبر شاشة العربية الحدث، أنه حال تم إدارة المشروع من خلال تفكير اقتصادي سليم سيصل دخل القناة لـ20 ضعفا، لأن مصر لا تحصل إلا على رسم العبور من السفن والحاويات التي تمر عبر القناة.

وأكد أن هناك مخططا عاما لمشروع تنمية قناة السويس يشمل دراسات اقتصادية واجتماعية وقانونية وأمنية، مشيراً إلى أن حوالي 10% من بضائع العالم تمر عبر قناة السويس، وأن 22% من حاويات العالم أيضا تمر من خلال القناة.

من جهته قال الدكتور عبد الله بن محفوظ، رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري، إن شركات سعودية كبرى تنظر إلى الموقع الاستراتيجي لقناة السويس باعتباره موقع تصنيع وتخزين.

وأضاف بن محفوظ، خلال مداخلة عبر الأقمار الاصطناعية من جدة مع برنامج الحدث المصري عبر شاشة العربية الحدث، أن هناك شركات استثمار عملاقة ستتواصل مباشرة مع الجهة المسؤولة عن مشروع تنمية محور قناة السويس.

ووصف رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري، مشروع تنمية قناة السويس بأنه مشروع الأمل بالنسبة لمصر، مؤكداً أن مصر أرض خصبة للاستثمار، وأن الجانب السعودي يهتم حاليا بمحافظات صعيد مصر، منوها بأن مصر لديها تكتلات تستطيع من خلالها إنتاج مئات المليارات حال استغلالها بشكل اقتصادي جيد.

وأكد، أن مشروع تنمية إقليم قناة السويس سيضاعف الدخل القومي لمصر، مشددا على أن التعاون السعودي المصري سيخلق قوة اقتصادية كبيرة في الجزيرة العربية وإفريقيا وليس بمنطقة الخليج العربي فقط.

وتابع: "تدفقات استثمارية كبيرة جدا من السعودية إلى مصر عقب ثورة 30 يونيو، حيث إنها بلغت 28 مليار دولار، والتشريعات المصرية في مجال الاستثمار أفضل من نظيرتها في الدول العربية، والحكومة المصرية تفهمت مطالبنا بتعديل البنية التشريعية في مجال الاستثمار".

من جهته، قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إن مشروع محور قناة السويس يسعى لجلب أكبر قدر من الاستثمارات لمصر.

وأضاف أن العمل في مشروع تنمية إقليم قناة السويس يسير وفق خطوات علمية مدروسة، موضحاً أن مصر تأخرت كثيرا في البدء بتنمية محور قناة السويس، منوها في الوقت نفسه أن حرب السادس من أكتوبر والسنوات التي أعقبتها كان لها تأثير كبير في ذلك التأخر.

وأكد الفريق مهاب مميش، أنه تم التأكد من كل صغيرة وكبيرة فيما يتعلق بالمشروع، مشيرا إلى أن مندوبا من الاتحاد الأوروبي شارك في تلك المراجعة، متابعا: "أمامنا 9 أشهر من العمل المتواصل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.