.
.
.
.

بريطانيا تطرح تأشيرات إقامة للبيع بمزاد للأثرياء فقط

توقعات بتراوح الأسعار بين مليون إلى 10 ملايين إسترليني في شكل استثمارات

نشر في: آخر تحديث:

طرح مستشارون في الحكومة البريطانية خطة، وصفتها وسائل الإعلام في بريطانيا بـ "الجذرية"، تسمح للأثرياء، أصحاب الملايين والمليارات، بشراء تأشيرات إقامة في المملكة المتحدة.

ووفقاً لصحيفة الاقتصادية السعودية، تقترح الخطة المقدمة من اللجنة الاستشارية للهجرة أيضا، منح الإقامة للأشخاص الذين يُقدِّمون مساعدات مالية "سخية" للمدارس والجامعات والمستشفيات.

ونظرا لحدة المنافسة المتوقعة، تم اقتراح عقد مزاد، للحصول على التأشيرات وبيعها بأعلى سعر.

ووجدت الخطة من يدافع عنها في وسائل الإعلام البريطانية؛ حيث اعتبرها الصحافي في صحيفة "الفايننشال تايمز"، تشورلي مات، بـ "الخطة الثورية غير التقليدية"، ليس فقط، لأنها ستسهم في إخراج بريطانيا من أزمتها الاقتصادية، بل أيضا لأنها تضع أساسا قويا لإحياء المنظومة الاقتصادية البريطانية.

وقال إن هذا الإجراء سيضمن تدفق مئات الملايين، إن لم يكن المليارات، من الجنيهات الإسترلينية على الخزينة البريطانية.

وأضاف، أن منح هؤلاء الأثرياء إقامة دائمة على الأراضي البريطانية، يعني جعل لندن مقرا دائما لهم ولاستثماراتهم، وهذا سيؤدي إلى توسيع الأفق الاستثماري، وضمان مستويات معيشة مرتفعة في بريطانيا، كما سيضمن ضم عقول استثمارية ضخمة لبريطانيا، لديها القدرة على استشراف المستقبل الاقتصادي.

لكن وجهة النظر هذه، لا تجد ترحيبا لدى جهات بريطانية أخرى، فقد اعترض بعض نواب مجلس العموم البريطاني عليها، وقالوا إنه لا يوجد "دليل قاطع" على أنها ستجلب فائدة لمواطني المملكة المتحدة، كما ذكر آخرون، أن وزارة الداخلية البريطانية قد عارضت سابقا خططا أوروبية لبيع تأشيرات إقامة دائمة للأثرياء، لأن هذا يعني أنهم يحق لهم الإقامة في بريطانيا، باعتبارها عضوا في الاتحاد الأوروبي.

لكن البروفيسور السير، ديفيد ميتكالف، أعرب أمام أعضاء في مجلس العموم البريطاني، عن دعمه للخطة، باعتبارها "وسيلة جديدة لجذب المستثمرين الأثرياء إلى البلاد"، وطالب بفتح مزاد على تأشيرات الإقامة في بريطانيا.

ولإدراكه بما سيثيره الاقتراح من جدل في المجتمع البريطاني، دعا عبر وسائل الإعلام البريطانية إلى "فتح نقاش مجتمعي حول هذا الموضوع"، لكنه أكد أيضا أن شراء تلك الإقامة الدائمة ستكون بملايين الجنيهات الإسترلينية، وقال: "سنمنحها لمن يتبرع مثلا بمدرسة تعليمية في الطب، أو لمدرسة لندن للاقتصاد، بمبلغ عشرة ملايين جنيه إسترليني".

ورغم الملاحظات، التي يبديها البعض، على فكرة طرح تأشيرات إقامة دائمة في بريطانيا للبيع في مزاد؛ فإن قضية تسعير تلك التأشيرات لا تزال تثير كثيرا من اللغط.

وتشير الترجيحات الراهنة إلى أن الأسعار ستكون مليونا أو خمسة أو عشرة ملايين جنيه إسترليني، في شكل استثمارات في بريطانيا، أو عبر شراء سندات من الخزينة. وفي المقابل، سيكون المستثمر قادرا على تقديم طلب للبقاء في المملكة المتحدة، لمدة سنتين أو ثلاث أو خمس سنوات، و بعد انقضاء المدة فيمكن التقدم بطلب للحصول على الجنسية البريطانية.

وكانت مالطا قد سبقت بريطانيا في مثل هذه الخطوة، عندما أعلنت خططا لبيع جوازات سفر، بقيمة نصف مليون جنيه.