.
.
.
.

اقتصاد الصين يشهد نمواً بـ7.7% خلال 2013

بسبب ضعف نمو ناتج المصانع والاستثمار في الصين

نشر في: آخر تحديث:

شهد الاقتصاد الصيني نمواً بنسبة 7.7% في 2013 بعد تباطؤه في الربع الأخير بسبب ضعف نمو الاستثمارات، وهو ما يقول محللون إنه علامة على نمو أكثر اتزاناً في المستقبل بينما تسعى الحكومة جاهدة لتنفيذ إصلاحات كبرى.

وفي حين تكثف الصين جهودها لإعادة هيكلة اقتصادها من خلال تعزيز الاستهلاك المحلي على حساب الصادرات والاستثمارات توقع بعض المحللين أن يفقد ثاني أكبر اقتصاد في العالم مزيداً من قوة الدفع هذا العام.

وأظهرت بيانات صادرة، الاثنين، أن نمو ناتج المصانع والاستثمار في الصين فقد بعض قوته في ديسمبر، ما تسبب في تباطؤ نمو الاقتصاد في الربع الأخير إلى أدنى مستوياته في ستة أشهر مسجلا 7.7%.

وأدى ذلك إلى استقرار نمو الاقتصاد الصيني في 2013 دون تغير يذكر مقارنة بمستوياته المعدلة في 2012، لكنه تجاوز قليلا توقعات السوق بأن يصل إلى أدنى مستوياته في 14 عاما عند 7.6%.

ويأتي معدل نمو الربع الأخير في مقابل 7.6% توقعها محللون استطلعت رويترز آراءهم لكنه أقل من معدل 7.8% المسجل في ربع السنة السابق.

ونما الناتج المحلي الإجمالي 1.8% على أساس فصلي في الفترة بين أكتوبر وديسمبر ليأتي دون توقعات كانت تبلغ اثنين بالمئة ومنخفضا عن 2.2% في الفترة بين يوليو وسبتمبر.

وأظهرت بيانات يوم الاثنين أن استهلاك النفط في الصين عام 2013 زاد بأبطأ وتيرة في خمس سنوات بسبب تباطوء النمو الاقتصادي لكن من المتوقع تسارع الوتيرة هذا العام مع بدء تشغيل مصافتين جديدتين.