وزراء اليورو: الوضع الاقتصادي الأوروبي لا يزال هشاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد وزراء المالية والاقتصاد في الاتحاد الأوروبي أن الوضع الاقتصادي في الدول الأعضاء أحرز تقدماً كبيراً، لكنهم حذروا من أن التعافي الاقتصادي لايزال هشا.

وقال الوزراء في بيان عقب اجتماعهم في بروكسل إن الاتحاد الأوروبي وأعضاءه أحرزوا تقدماً كبيراً في كثير من مجالات السياسة العامة خلال السنوات الأخيرة، وثمة دلائل مشجعة الآن على الانتعاش الاقتصادي.

لكنهم في الوقت نفسه، حذروا من أنه رغم التطورات الحالية فإن التعافي الاقتصادي لا يزال هشا إضافة إلى أن مستويات البطالة المرتفعة واستمرار الانقسام المالي من المرجح أن يستمرا في التأثير على النمو، مضيفين أن هذه العوامل إذا لم تعالج فإنها ستضعف النمو الأوروبي بشكل كبير مما يجعل من الصعب تحقيق الأهداف المجتمعية.

وقال الوزراء الأوروبيون إنهم يتفقون الى حد كبير مع تحليل المفوضية الأوروبية حول الوضع الاقتصادي والتحديات السياسية في الاتحاد الأوروبي.
وعلى صعيد آخر، أقر وزراء الاتحاد الأوروبي اتخاذ موقف موحد تحضيرا لاجتماع محافظي البنوك المركزية ووزراء مالية الدول العشرين (جي 20) في سيدني بأستراليا يومي 22 و23 فبراير الجاري.

ومن المقرر أن يبحث اجتماع سيدني الاقتصاد العالمي وقضايا الاستثمار والبنى التحتية والنمو الاقتصادي واصلاح صندوق النقد الدولي والتنظيم المالي والضرائب.

وذكر البيان أن الوزراء ناقشوا الوضع الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه وإجراء مفاوضات مع البرلمان الأوروبي بشأن إرساء آلية لاتخاذ القرارات بشأن قطاع البنوك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.