.
.
.
.

عمال أكبر مصنع للغزل والنسيج بمصر يعلقون إضرابهم

نشر في: آخر تحديث:

علق عمال أكبر مصانع الغزل والنسيج في مصر بمدينة المحلة الكبرى، اليوم السبت، إضراباً عن العمل استمر 12 يوماً، بعدما وعدت الحكومة بتنفيذ مطالبهم، ومن بينها تحسين الأجور‭‭.

وقال كمال الفيومي، القيادي العمالي بالشركة لرويترز "قررنا تعليق الإضراب نظراً للظروف المالية التي يمر بها العمال، وحرصاً على تشغيل المصانع وإعطاء فرصة للحكومة لتنفيذ مطالب العمال".

وأضاف أن العمال حددوا مهلة تنتهي بعد 60 يوماً لتنفيذ مطالبهم، وإلا فإنهم سيعاودون الإضراب الشامل عن العمل مرة أخرى. ‬‬

ولمدينة المحلة الكبرى بدلتا النيل، حيث تقع شركة مصر للغزل والنسيج المملوكة للحكومة، تاريخ في الإضرابات العمالية الناتجة عن مصاعب اقتصادية متنامية منذ سنوات في أكثر الدول العربية سكاناً.

ويطالب العمال بإقالة رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، وهي المظلة التي تنضوي تحت لوائها جميع شركات الغزل والنسيج الحكومية في مصر. كما يطالبون بأن يشملهم قرار حكومي بتطبيق حد أدنى للأجور وانتخاب مجلس إدارة جديد للشركة.