.
.
.
.

مجموعة العشرين تتفق على زيادة النمو 2% في 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

حددت دول مجموعة العشرين هدفا لها زيادة نسبة النمو 2%، إضافية في السنوات الخمس المقبلة ووعدت بأن تستمر المصارف المركزية في "التواصل بوضوح" بشأن سياساتها النقدية.

وقالت الدول الاعضاء في بيانها الختامي في سيدني انها من اجل زيادة النمو بنسبة 2%، على التوجه الحالي، تتعهد "تطوير سياسات طموحة لكن واقعية".

أما المصارف المركزية فتستمر في "التواصل بوضوح" ومتابعة "انعكاسات سياساتها على الاقتصاد العالمي".

وكان مسؤول كبير بوزارة المالية اليابانية قد قال إن وزراء مالية مجموعة العشرين لم يتوصلوا بعد إلى اتفاق على معدل نمو عالمي مستهدف، وإنه من المتوقع اتخاذ القرار في اليوم الثاني من الاجتماع اليوم الأحد، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وقال وزير المالية تارو اسو للصحافيين بعد محادثات اليوم الأول "لم يؤخذ قرار اليوم. لم يرفع إلى مستوى الوزراء بعد".

وصرح المسؤول الذي يرافق اسو لحضور مجموعة العشرين بأن تحديد هدف رقمي يشير لطموحات المجموعة، ولكنه ليس هدفا قاطعا ملزما.

وأضاف أن خطة أستراليا الدولة المضيفة للاجتماع تقوم على بلورة معدل نمو مستهدف الآن، ثم تضع كل دولة خطة عمل واستراتيجيات نمو تعلن أثناء قمة مجموعة العشرين في نوفمبر المقبل.

وتابع المسؤول أن اليابان تدعم دعوة أستراليا لتحديد هدف رقمي بوصفه مفيدا في إطار تعزيز التنسيق بين دول مجموعة العشرين.

وأضاف أن ثمة اتفاقا بين دول مجموعة العشرين على أن التذبذب الحاد في السوق أمر غير مفيد لاستقرار الاقتصاد العالمي.

وقال اسو إنه لا يرى إلقاء اتهامات في مسألة اضطراب الاسواق في يناير التي عزتها بعض الأسواق الناشئة في بداية الامر لخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي لبرنامج التحفيز النقدي الضخم.

وأضاف "ابلغت مجموعة العشرين انه يتعين ان تبذل الاسواق الناشئة جهودا ذاتية لمعالجة المشاكل المحلية مثل معدل التضخم المرتفع والعجز الكبير في ميزان المعاملات الجارية".

ورفض اسو ما يقال عن وجود قلق عالمي بشأن ضعف النمو الاقتصادي في اليابان، وقال إن زيادة الواردات تدل على الطلب المحلي القوي.