.
.
.
.

إشادة دولية بتنظيم حقوق العمل في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد مدير عام منظمة العمل الدولية قاي رايدر أن حكومة المملكة قامت بجهود كبيرة في سوق العمل، وذلك بسن التشريعات، والبرامج التي كان لها أكبر الأثر في استقرار ونمو السوق على الصعيد المحلي.

وأضاف في كلمته خلال زيارته للمملكة للمشاركة في المنتدى العربي الثاني للتشغيل ولقائه برجال الأعمال في مقر مجلس الغرف السعودية بالرياض، أن وزارة العمل استطاعت رفع معدلات التوظيف بين فئات الشباب وفقاً للإحصاءات المحدثة أخيراً، إضافة إلى رفع نسب مشاركة المرأة في القطاع الخاص.

واستعرض رايدر خلال اللقاء بحسب "واس" بعض البرامج والمبادرات التي أطلقتها وزارة العمل، ومن بينها مبادرة رفع سقف الأجور وتحديد ساعات العمل في مختلف منشآت القطاع الخاص، مبيناً أن عقد منتديات بشأن المبادرات دليل على سعي وزارة العمل والمؤسسات الأخرى على معالجة اختلالات سوق العمل وتأسيس بيئة صلبة تحقق الأمان والاستقرار الوظيفي.

من ناحيته تحدث نائب رئيس مجلس الغرف السعودية فهد الربيعة عن الدور المحوري الذي تقوم به المملكة في تحسين بيئة سوق العمل من خلال سن التشريعات التي تساعد على خفض معدلات البطالة، ورفع نسب توظيف الكوادر الوطنية، إضافة إلى تطوير التعليم العام والجامعي والاهتمام بالتدريب التقني والمهني؛ لرفع كفاءة مخرجات التعليم، حتى تتناسب مع ما يفرزه سوق العمل السعودي من وظائف.

من جهته ثمن رئيس لجنة سوق العمل في مجلس الغرف السعودية المهندس منصور الشثري سعي منظمة العمل الدولية المستمر في الحفاظ على حقوق أطراف الإنتاج في مجال العلاقات العمالية، علاوة على سعيها في تشجيع الحوار والتشاور بين هذه الأطراف.