.
.
.
.

نمو مبيعات كرايسلر ونيسان وهوندا بالسوق الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركتا، كرايسلر ونيسان موتور لصناعة السيارات نمو مبيعاتهما بالولايات المتحدة بأرقام في خانة العشرات في فبراير وهو ما فاق توقعات المحللين وتجاوز بكثير التقديرات الخاصة بالقطاع إجمالا، فيما سجلت مبيعات هوندا نموا بنحو 1%.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز لآراء 34 محللا توقعات باستقرار مبيعات السيارات في الولايات المتحدة بصفة عامة مقارنة بمستواها قبل عام. وقال محللون إن استمرار الطقس البارد في هذا الشهر ربما تسبب في عزوف الكثيرين عن شراء السيارات.

وقالت كرايسلر التابعة لمجموعة فيات كرايسلر لصناعة السيارات إن الطلب على سيارتي جراند شيروكي وشيروكي الرياضية المتعددة الاستخدامات - وهما أكثر سياراتها مبيعا في فئة الجيب - ساهم في زيادة إجمالي المبيعات الشهرية للشركة 11% إلى 154866 سيارة. وكان محللون توقعوا زيادة المبيعات 8%.

وكشفت نيسان عن نمو مبيعاتها 16% بدعم من ارتفاع مبيعات سيارتها روج بنسبة 73%. وكان المحللون توقعوا زيادة المبيعات 12%.

ومبيعات نيسان في فبراير شباط هي الأفضل على الإطلاق في هذا الشهر من العام في السوق الأميركية إذ باعت 115600 سيارة. وزادت مبيعات علامتها التجارية الرئيسية نيسان بنسبة 17 بالمئة بينما ارتفعت مبيعات سيارتها انفينيتي الفارهة ستة بالمئة.

وتوقع عشرة محللين استطلعت "رويترز" آراءهم انخفاض مبيعات جنرال موتورز بنسبة 6% في فبراير شباط. وأظهر متوسط توقعات المحللين أن مبيعات فورد موتور ستنخفض 6% مقارنة بها قبل عام بينما ستستقر مبيعات تويوتا دون تغيير يذكر.

وأشار متوسط تقديرات المحللين إلى أن مبيعات هوندا موتور في فبراير ارتفع نحو واحد بالمئة بينما استقرت مبيعات هيونداي موتور وكيا موتورز تقريبا عند نفس مستواها قبل عام.