.
.
.
.

صندوق الثروة النرويجي يعترف بفساد صفقة فورمولا 1

نشر في: آخر تحديث:

نقل تقرير لصحيفة "داجنز نارينسليف" الاقتصادية عن الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي النرويجي قوله إن الصندوق ارتكب أخطاء حين اشترى أسهما في فورمولا1، وإنه قد يحاول بيعها.

وقال إينجفي سلينجستاد، إن الصندوق قد يحاول بيع الحصة إذا لم تتعامل فورمولا 1 بالشكل الملائم مع اتهامات بالفساد بحق رئيسها بيرني إيكلستون.

وتساءل عدد من أعضاء البرلمان الأسبوع الماضي عما إذا كان من الملائم أن يشتري الصندوق النرويجي -وهو أكبر صندوق للثروة السيادية في العالم بأصول قيمتها 850 مليار دولار- حصة بقيمة 1.6 مليار دولار في شركة فورمولا 1 لسباقات السيارات في مايو 2012 بالتحالف مع بلاك روك وواديل اند ريد.

وجاءت تعليقاتهم بعد أن تساءلت صحيفة داجنز نارينسليف: إن كان الصندوق قد تجاوز حدود صلاحياته بتلك الصفقة.

ولا يجوز للصندوق أن يشتري حصة في شركة غير مدرجة بالبورصة إلا إذا كانت تعتزم إجراء طرح عام أولي. وبعد إبرام الصفقة ألغت فورمولا 1 طرحا أوليا مزمعا.

وقال سلينجستاد للصحيفة "نعم ارتكبنا خطأ.. الشيء المؤسف جدا هو أن الأمر وصل في نهاية المطاف إلى اتهامات بالفساد".