.
.
.
.

كيف تحضر لمقابلة وظيفية؟

نشر في: آخر تحديث:

تعتبر مقابلات العمل مهمة ولها رهبة، لأنها مصيرية للحصول على الوظيفة التي ترغبها، وقد تقل هذه الرهبة مع زيادة الخبرة، إلا أنها تبقى موجودة في معظم الأحيان.

دراسات كثيرة حول ما علينا فعله أو تجنبه قبل وخلال المقابلة، لم تصدر فقط من شركات الموارد البشرية، بل من الشركات التي تبحث عن الموظف المناسب أيضاً، وذلك لأن نيل الوظيفة لا يقتصر على خبرتك وأدائك على الورق فقط بل بالطريقة التي تسوق بها نفسك.

أولا: يجب أن تقوم بعملية بحث مفصلة عن الشركة التي تحاول الانضمام إليها، حيث من الأغلب أن تواجه بسؤال خلال المقابلة حول الشركة وما تعرفه عنها، لذلك انظر في أدائها المالي وأخبارها.

ثانيا، اسأل نفسك وبصراحة، هل لدي الخبرة والمهارات التي تجعلني مناسباً لهذه الوظيفة؟ ما نقاط قوتي وضعفي؟ ولماذا أريد هذه الوظيفة؟ قم بصياغة الإجابات عن هذه الأسئلة بحذر لتترك أثراً على صاحب العمل.. حيث يعتبر هذا السؤال من أكثر أسئلة المقابلات شيوعاً.

ثالثا: إياك والتأخر عن المقابلة، حرصك على الموعد هو أول انطباع تتركه على الشخص الذي ستقابله، لذلك احرص على قدومك قبل موعد المقابلة بربع ساعة على الأقل.

رابعاً، استعد للحديث عن خبراتك السابقة، لذلك حضر وتدرب على هذه الأسئلة وادرس سيرتك الذاتية جيداً. وإياك والتحدث بالسوء عن شركاتك السابقة فإنه سيترك انطباعاً بأنك تخلط بين العمل وحياتك الشخصية والأسوأ أن تترك انطباعاً بأنك غير جدير بالثقة.

خامسا، كن فضولياً، اسأل المدير الذي يقابلك عن أبرز التحديات التي قد تواجهك إذا حصلت على الوظيفة، وما هو المسار الوظيفي المتوقع.. حيث تشير هذه الأسئلة إلى جديتك بالتعامل مع مهنتك المستقبلية.

سادساً، مظهرك الخارجي ضروري للغاية، ارتدي ملابس تليق بالمقابلة وتظهر جديتك.