.
.
.
.

انتقاد لـ"شح" المعلومات التجارية في العالم الإسلامي

نشر في: آخر تحديث:

انتقد صالح كامل، رئيس الغرفة الإسلامية رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في جدة، "قصور" و"شح" المعلومات الخاصة بالتجارة البينية بين دول العالم الإسلامي، وأبدى استغرابه من "عدم توافرها" لدى أصحاب الأعمال والمستثمرين في دول المنطقة.

ولفت كامل إلى ضرورة تقوية أواصر العلاقة بين القطاع الخاص في المنطقة، بالتزامن مع استشراف الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدان الإسلامية.

وأثناء الجلسة الختامية لفعاليات منتدى جدة الاقتصادي، اليوم الخميس، كشف كامل أن مركز الإنماء والتشغيل "المصفق"، الذي يعد أحد مبادرات غرفة جدة، سيعمل على تنمية الاستثمارات البينية بين دول منظمة التعاون الإسلامي، وسيدير جميع الصفقات التجارية التي تقام في المملكة ودول العالم الإسلامي، ويساهم في زيادة معدل التبادل التجاري بين الدول الإسلامية، والتركيز على دور وآلية "المصفق" في هذا الشأن، ويدعم إنشاء شركة العمالة التي ستعمل على تنظيم سوق العمل، وإيجاد فرص عمل للسعوديين، إضافة إلى كونها مظلة للقطاع الخاص وحاضنة لمجتمع الأعمال والنشاط العقاري، المعني بإتاحة الفرص للراغبين في الاستثمار العقاري.

وأوضح كامل أن مركز جدة الدولي للإنماء والتشغيل "المصفق"، المزمع إطلاقه في عروس البحر الأحمر خلال الفترة المقبلة، يعد مشروعاً سعودياً عالمياً، سيساهم في توفير آلاف الفرص الوظيفية، ويدعم الشفافية والحوكمة التي يسير عليها الاقتصاد السعودي بشكل عام وغرفة جدة على وجه الخصوص، على حد قوله.

وأثناء عرضه للأهداف التي أنشئ من خلالها "المصفق" قال كامل: "يهدف مركز جدة الدولي للإنماء والتشغيل إلى تأمين 37 ألف فرصة عمل للشباب السعودي، ومساندة المشروعات الجديدة والصغيرة والمتعثرة، القابلة لإعادة الهيكلة، وكذلك الناجحة القابلة للتوسعة، إضافة إلى تجارة الجملة، لإيجاد طبقة من التجار الجدد، الذين يشترون بالجملة من التجار المستوردين ويتولون البيع بأنفسهم، والوقوف إلى جوار الباحثين والباحثات عن العمل، وكذلك أصحاب العمل حسب تنظيم خاص يكمل نشاط العمالة".