.
.
.
.

هلع بالأسواق من انتهاء مرحلة أسعار الفائدة المنخفضة

نشر في: آخر تحديث:

تخوفت أسواق المال العالمية بوجه عام، والأميركية بوجه خاص بعد اجتماع الاحتياطي الفدرالي والذي أشار إلى إمكانية إنهاء برامج التيسير الكمي بحلول الخريف المقبل، مع تأكيد جانيت يلين رئيس الاحتياطي الفدرالي احتمال رفع أسعار الفائدة بعد نحو 6 أشهر من نهاية برامج التيسير.

وأظهرت أحدث بيانات متاحة ان مؤشر داو جونز الصناعي أغلق منخفضا 114.02 نقطة أي بنسبة 0.70%، إلى 16222.17 نقطة.

وخسر مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 11.47 نقطة أو 0.61%، إلى 1860.78 نقطة.

وبحسب اجتماع الأمس، يستهدف الفدرالي سعر فائدة عند 1%، بنهاية العام المقبل على أن يصل إلى 2.25%، بنهاية 2016، ما يعني أسعار فائدة أعلى من المستويات المتوقعة سابقا.

نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي
نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي

وقام الفدرالي بتخفيض جديد في برنامجه لشراء السندات بواقع 10 مليارات دولار ليصل إلى 55 مليار دولار شهريا.

واستخدمت يلين مؤتمرها الصحفي الأول بعد توليها رئاسة مجلس الاحتياطي للتأكيد على أن أسعار الفائدة ستبقى منخفضة بعض الوقت ولن ترتفع إلا بشكل تدريجي وقد تظل في نهاية المطاف أقل من المستوى المعتاد "لبعض الوقت" حتى بعد أن يسترد الاقتصاد عافيته وذلك بالنظر إلى استمرار آثار الأزمة المالية.

وأكدت يلين أن التخلي عن معدل البطالة البالغ 6.5%، كمعيار استرشادي عند تحديد موعد زيادة أسعار الفائدة لا ينبئ بتغير في سياسة مجلس الاحتياطي.

وقال المجلس إنه سيدرس بدلا من ذلك مجموعة متنوعة من المؤشرات الاقتصادية عند تقرير مسار أسعار فائدة ليلة واحدة.

وعلى خلفية قرارات الفدرالي الأميركي أغلق مؤشر نيكاي لبورصة طوكيو عند أدنى مستوى في 6 أسابيع.

كما هبط اليوان الصيني إلى مستوى منخفض جديد في 11 شهراً أمام الدولار.