.
.
.
.

بوتين: روسيا ستوجد لنفسها بديلاً عن فيزا وماستر كارد

نشر في: آخر تحديث:

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس ان روسيا ستنشىء نظامها الخاص للدفع الالكتروني كبديل لنظامي الدفع الاميركيين العملاقين فيزا وماستركارد.

وقال بوتين في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الروسية انترفاكس "لماذا لا نفعل ذلك؟". واضاف "في بعض الدول مثل الصين واليابان هذه الانظمة تعمل بشكل جيد جدا".

من جهته أعلن وزير الاقتصاد الروسي اليكسي اوليوكاييف الخميس أن حركة هروب الرساميل من روسيا التي تتزايد بنسبة عالية بسبب الأزمة الأوكرانية قد تصل الى 100 مليار دولار هذه السنة ما سيتسبب بتراجع نمو إجمالي الناتج الداخلي الى 0,6%.

وتشير توقعات الوزارة الى أن حجم هروب الرساميل سيصل الى ستين مليار دولار في الفصل الأول من السنة، وفق ما نقلت وكالة ايتار تاس عن الوزير الروسي، أي ما يوازي مجمل العام 2013 حين بلغ حجم هروب الرساميل 62.7 مليار دولار.

وقال اوليوكاييف أمام مستثمرين خلال مؤتمر اقتصادي في موسكو "حتى لو اعتبرنا ذلك ظاهرة استثنائية وعدنا بعدها الى مستويات اعتيادية أكثر لهروب الرساميل، فإن الحجم الإجمالي للعام 2014 سيصل رغم ذلك الى مئة مليار دولار".

وتابع "بحسب هذا السيناريو يتعين خفض توقعات النمو الاقتصادي الى 0,6%" ما يعني تخفيض وتيرة النمو الاقتصادي الى النصف بالمقارنة مع 1.3% المسجلة عام 2013، والتي كانت تشير أساسا إلى تباطؤ كبير.

وأشار الوزير الروسي الى "توقف في الاستثمارات" منذ مطلع العام مع تسجيل تراجع بنسبة 5%، في يناير فبراير.

وأوضح أن الاستثمارات قد تتراجع بنسبة 1.3%، لمجمل العام 2014، بحسب ترجيحات الوزارة.

ويسجل هروب الرساميل الصافية الذي يطرح مشكلة مزمنة في الاقتصاد الروسي ويعتبر مؤشرا لأجواء أوساط الأعمال في هذا البلد يتابعه المستثمرون باهتمام كبير، تراجعا شديدا في حين اشتد الضغط على الروبل مع تصاعد التوتر بين روسيا والغرب على خلفية الخلاف حول ضم القرم.