.
.
.
.

الكهرباء بالسعودية تتطلب استثمار50 مليار ريال سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

ناقش مجلس إدارة هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج رؤية الهيئة للتحديات المالية لصناعة الكهرباء والحلول المستدامة لدعم المنافسة ورفع الكفاءة، مستعرضاً نمو المعدل السنوي للطلب على الكهرباء في المملكة الذي بلغ 8% سنوياً، ما يتطلب استثمارات رأسمالية عالية تبلغ 50 مليار ريال سنوياً.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس اليوم بمقر الهيئة في الرياض، برئاسة وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة الهيئة المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين، وحضور محافظ الهيئة نائب رئيس المجلس الدكتور عبدالله بن محمد الشهري وأعضاء مجلس الإدارة.

واستعرض الاجتماع التحديات التي تواجه صناعة الكهرباء في المملكة من جانبين مهمين: أحدها تحديات هيكلية، وأخرى مالية، ما يستدعي إيجاد الحلول لكلا الجانبين للوصول بصناعة الكهرباء في المملكة إلى وضع مستدام يتيح تأمين إمدادات وفيرة من الكهرباء، آمنة، عالية الجودة، بموثوقية واعتمادية عاليتين، وبأسعار اقتصادية مناسبة للمستهلكين، ويسمح في الوقت نفسه باجتذاب المستثمرين عن طريق ضمان تحقيق عوائد مجزية على استثماراتهم، في بيئة اقتصادية مستقرة وشفافة، لا تعتمد على الدعم المالي والمعونة من الدولة.