فيتش تخفض توقعات النمو لتركيا.. والتصنيف دون تغيير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبقت مؤسسة فيتش تصنيفها الائتماني لتركيا دون تغيير في حين خفضت توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي اليوم الجمعة، وأرجعت ذلك إلى تباطؤ نمو الإقراض المحلي ومؤشرات على تباطؤ ثقة المستهلكين والمستثمرين.

وتتوقع فيتش الآن نمو الاقتصاد التركي 2.5 بالمئة في 2014 مقارنة مع تقديرات سابقة بنمو 3.2 بالمئة و3.2 بالمئة في 2015 من 3.8 بالمئة في تقديرات سابقة.

وتستهدف تركيا نموا اقتصاديا بنسبة خمسة بالمئة في المدى المتوسط وقال البنك المركزي إنه يتوقع تحقيق هذا بحلول منتصف 2015. وأكدت فيتش اليوم الجمعة التصنيف الائتماني لتركيا عند ‭BBB-‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة وهو تصنيف عند الحد الأدنى من درجات فئة الاستثمار.

وقالت إنها تتوقع أن يظل الاقتصاد التركي متقلبا وتوقعت أن يكون تجانس السياسات الخاصة بالاقتصاد الكلي والقدرة على التنبؤ بها أضعف منه في بعض الاقتصادات الناشئة المشابهة.

وأضافت أن خفضا ملموسا في عجز ميزان المعاملات الجارية واستمرار الزيادة في الاحتياطيات الدولية يمكن أن يؤدي إلى تعديل إيجابي للتصنيف.

وقالت فيتش أيضا إن انخفاض التضخم واستقراره سيساعد تصنيف الدولة أيضا. وكان البنك المركزي قال أمس الخميس إن سياسته النقدية كافية للتعامل مع التضخم برغم ارتفاع أسعار المستهلكين أكثر من المتوقع في مارس/آذار وإن التضخم سيبدأ في التراجع في يونيو.

وأظهرت بيانات نشرت أمس أن التضخم الشهري في مارس بلغ 1.3 بالمئة مقارنة مع توقعات في مسح أجرته رويترز بتضخم نسبته 0.88 بالمئة بعد ارتفاع نسبته 0.43 بالمئة في فبراير.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.