.
.
.
.

مصنعو السيارات الفارهة يسعون لاقتحام سوق الصين

نشر في: آخر تحديث:

مهد الطلب الكبير على السيارات الجديدة في الصين الطريق للموجة الثانية من أنشطة شركات صناعة السيارات، مثل بي إم دبليو وأودي ومرسيدس بنز، وهي سوق السيارات الفارهة المستعملة.

وسوق السيارات في الصين هي الأكبر في العالم، ومن المتوقع أن تنمو بين 8 و10% هذا العام بفضل زيادة عدد العملاء الأثرياء الذين يستخدمونها في تنقلاتهم اليومية، ويختار البعض العلامات التجارية الفارهة كرمز للمكانة.

وقال روبرت ستادلر، الرئيس التنفيذي لأودي العلامة التجارية للسيارت الفارهة لفولكس فاغن خلال معرض للسيارات في بكين "نعزز أنشطة مبيعات السيارات المستعملة. لدينا 290 وكيلا يبيعون سيارات أودي مستعملة معتمدة".

وأضاف ستادلر "السيارات التي كان يعاد بيعها عادة بين أفراد الأسرة الواحدة تعود للوكلاء على نحو متزايد، وتتيح فرصا للدخل الإضافي من أنشطة ما بعد البيع".

أكبر منافس للسوق الأميركي

وقال مسؤولون تنفيذيون في قطاع السيارات، إن حجم أعمال بعض الوكلاء في الصين يشير لنمو كبير في المستقبل.

وقال ستادلر "يبيع الوكيل الكبير في الولايات المتحدة 2500 سيارة، في حين يتراوح حجم أعمال نظيره في ألمانيا بين 600 و800 سيارة. في الصين يبيع بعض الوكلاء بين 1500 و3000 سيارة".

وأضاف أن أودي التي تأمل أن تسهم الصين بنسبة 40% من المبيعات بحلول عام 2020 تنوي تدريب 40 إلى 60 ألف مسؤول مبيعات جديد سنويا بحلول عام 2017 لتلبية الطلب المتزايدة على السيارات الجديدة والمستعملة.

وتعتزم منافستها بي إم دبليو تدريب 25 ألفا العام الجاري للعمل في توكيلات السيارات، وذلك بفضل تنامي فرص أنشطة السيارات المستعملة.

وقال إيان روبرتسون عضو مجلس إدارة بي إم دبليو: "تمثل السيارات المستعملة نسبة ضعيفة نسبيا من الأنشطة. في أوروبا يبيع الوكيل سيارة مستعملة مقابل كل سيارة جديدة يبيعها. هنا تصل نسبة السيارات الجديدة إلى المستعملة إلى واحدة لكل عشر سيارات جديدة".

100 توكيل جديد من دايملر

تسعى شركة دايملر المنتجة للسيارة مرسيدس بنز لفتح مئة توكيل جديد هذا العام، وإقامة معارض في أربعين مدينة أخرى.

وقال هربرتوس تروسكا، عضو مجلس إدارة دايملر المسؤول عن سوق الصين "سوق السيارات المستعملة تنمو، ونحن نستثمر بالتعاون مع الوكلاء."

وفي عام 2013، نمت مبيعات السيارات في الصين 13.9% إلى 21.98 مليون سيارة، وتفوق قطاع السيارات الفارهة على أداء السوق عموما، مسجلا زيادة 20%.

وارتفعت مبيعات مرسيدس بنز في الصين بعد استبعاد هونغ كونغ 11% إلى 228 ألف سيارة في 2013، وتنوي الشركة بيع أكثر من 300 ألف سيارة سنويا بحلول عام 2015.