.
.
.
.

"هدف" السعودي: "مكافأة الجدية للعمل" 24 ألف ريال

نشر في: آخر تحديث:

أطلق صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي "هدف" اليوم الاثنين برنامج "مكافأة الجدّية للعمل"، الذي يهدف إلى تحفيز الباحثين عن عمل مِنْ المسجلين في "حافز" لسرعة الالتحاق بالوظيفة والاستمرار فيها.

ويمنح البرنامج مكافآت مالية بعد التحاقهم بالوظيفة، واستمرارهم فيها، تصل إلى24 ألف ريال، تقدم على ثلاث أو أربع دفعات خلال فترة تصل - كحد أقصى - إلى 24 شهراً، منذ بدء العمل بالمنشأة، والاستمرار في الوظيفة التي يعمل بها.

ووصف مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية إبراهيم آل معيقل البرنامج الجديد بالبرنامج التحفيزي للباحثين عن عمل منْ المسجلين في حافز، الذي يكمل منظومة التحفيز مع مكافأة أجور التوطين الذي يقدم للمنشآت وقد جاء البرنامج بعد أنْ أظهرت مؤشرات التوظيف أنَّ 51% ممن تم توظيفهم من "حافز" في القطاع الخاص قبلوا العرض الوظيفي في الشهر الأخير منه.

وأضاف آل معيقل أن هذا ما قادنا في "هدف" لصياغة عدد من الإجراءات التحفيزية التي تساعد المستفيدين على سرعة الالتحاق بالفرص الوظيفية وعدم الانتظار حتى آخر لحظة، واستمرارهم في العمل، مشيراً إلى أنَّ الجدية هي محور هذه المكافأة، إضافة إلى الالتحاق بالوظيفة ثم الاستمرار فيها.

وأكد آل معيقل أنَّ المستفيدين من برنامج "مكافأة الجدّية للعمل" هم من يلتحق بالوظائف، من المسجلين في برنامج "حافز البحث عن عمل" وبرنامج "حافز صعوبة الحصول على عمل" من خلال أربعة شرائح تحدد بناء على استنفاذهم لمبلغ الإعانة من عدمه.

وأبان المدير العام لهدف أنَّ هناك مساراً خاصاً للمكافأة المُستحقة لكُلِ شريحةٍ من شرائح المستفيدين الأربعة، وبناءً على كل مسار تم تحديد آلية حساب مبلغ المكافأة الخاصة به، وتحديد الحد الأقصى لقيمةِ المكافأة.