.
.
.
.

مصر.. السيول توقف نقل النفط بخط "سوميد"

نشر في: آخر تحديث:

تسببت الأمطار الرعدية والسيول والثلوج التي تتعرض لها محافظة السويس بمصر في قطع طريق القطامية – العين السخنة، وطريق العين السخنة – البحر الأحمر، وتوقف العمل بالمنصات البترولية بشركة "سوميد".

وقال مسؤول بعمليات شركة "سوميد"، محمد عادل، إن السيول القادمة من جبال عتاقة، والتي مرت بمقر الشركة بالعين السخنة في السويس، تسببت، اليوم الخميس، في توقف العمل بمقرها، وتوقف نقل المواد البترولية عبر أنابيب الشركة.

و"سوميد" هو خط بترول يمتد من العين السخنة على خليج السويس (شرق مصر)، إلى سيدي كرير على ساحل البحر المتوسط بالإسكندرية (شمال مصر)، وهو مملوك للشركة العربية لأنابيب البترول، والتي تساهم فيها شركات من مصر والإمارات والكويت والسعودية وقطر.

وأضاف عادل أن "خط "سوميد" سوف يستأنف نقل البترول خلال 24 ساعة، بعد رفع المياه التي أغرقت مباني الشركة، ومعالجة أي أضرار تسببت فيها السيول".

وينقل خط "سوميد" نحو 1.7 مليون برميل نفط يوميا، وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وقال محافظ السويس، العربي السروي، إن جميع الأجهزة بالسويس تعمل حاليا من أجل إعادة العمل بشكل طبيعي بالطرق التي تسببت السيول في قطعها، وإنه يتم التنسيق مع مديرية أمن السويس ومرور السويس من أجل عودة العمل بالطرق بطريقة طبيعية.