.
.
.
.

مصر: خفض عجز الموازنة إلى 288 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب إن الإجراءات التي تقوم بها الحكومة خفضت عجز الموازنة المستهدف من 350 مليارا إلى 288 مليار جنيه في الوقت الذي لن يبحث فيه المستثمر عن دولة ترتفع ديونها الداخلية ويرتفع بها العجز.

وأوضح رئيس الوزراء أن دعم الطاقة وصل إلى 685 مليار جنيه في 10 سنوات، فيما يبلغ نصيب التعليم 26 مليارا والصحة 64 مليارا ودعم الوقود 170 مليار جنيه سنويا، وهناك تشوهات تحتاج إلى جراحه حقيقية.

وأضاف محلب أن الموازنة العامة للدولة قوية وجريئة وهى أكبر موازنة قدمت في تاريخ الوطن.

وأشار محلب في مؤتمر صحافي بمقر مجلس الوزراء أن كل رقم بالموازنة تمت دراسته جيدًا، وأنه عندما كان يتم التحدث عن الإصلاح كانت تتم مناقشة الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي معًا، مشيرا إلى أن نصيب الخدمات الاجتماعية من الموازنة أصبح 53%.

وأوضح محلب أن الموازنة قامت بفتح جميع الملفات، وإذا تركت بعض الملفات فإن ذلك يعتبر نوعا من الغدر والخيانة للوطن، مشيرا إلى أن الموازنة مبنية على زيادة الاستثمار وإدارة محفظة الدولة وتحقيق العدالة الاجتماعية والإصلاح الضريبي، وعلى الفقير أن تحميه الحكومة وعلى الغني أن يساهم في تحقيق العدالة الاجتماعية.

وكشف رئيس الوزراء أن الموازنة واجهت العديد من التشوهات في الدعم التي لا يرضاها الضمير.