.
.
.
.

عودة خدمة الإنترنت بالكامل في مصر.. بعد حريق

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس جهاز تنظيم الاتصالات في مصر، اليوم الثلاثاء، إن خدمة الإنترنت عادت بالكامل في مصر بعد حريق في مسار كابل اتصالات صباحاً أثر على الخدمة في مناطق بالقاهرة والصعيد والوجه البحري.

وأضاف هشام العلايلي في رسالة نصية لرويترز: "خدمة الإنترنت عادت للعمل بنسبة 100 بالمئة.. التأثير كان بسبب حريق في مسار كابل وأثر على الخدمة في الوجه البحري وجزء من القاهرة والجيزة والصعيد أيضاً".

ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في مصر نحو 32 مليون مستخدم.

وأعلنت الشركة المصرية للاتصالات في بيان صحافي لها اليوم عن تأثر في بعض خدمات اتصالات الصوت ونقل البيانات بعدة مناطق مختلفة في مصر "جراء حدوث حريق في أحد غرف التفتيش أدى لحدوث إتلافات وقطع بكوابل التراسل".

وأضافت "تم تحويل الخدمة على مسارات التراسل البديلة، ولكنها تعرضت (هي الأخرى) صباح اليوم لأعمال إتلاف وقطع بها".

البورصة تأثرت

وعن مدى تأثر خدمات سوق المال بانقطاع الإنترنت في مناطق مختلفة بمصر منذ صباح اليوم قال محمد عمران، رئيس بورصة مصر، في اتصال هاتفي مع رويترز إن انقطاع الإنترنت يؤثر على معاملات التداول الإلكتروني بالبورصة، وهو ما انعكس على أحجام المعاملات اليوم. لكنه أوضح أن "خطوط الربط مع السماسرة تعمل بانتظام".

وذكرت البورصة في بيان أن متوسط التداول اليومي انخفض نحو 33.23 بالمئة بسبب عطل الانترنت. وأغلق المؤشر الرئيسي لبورصة مصر منخفضاً 0.65 بالمئة.

وقال هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، في اتصال هاتفي إن بعض الأنظمة في البنك تأثرت بانقطاع الانترنت اليوم، ولكنها أنظمة غير مؤثرة على سير العمل وعادت للعمل لاحقاً.

وتابع "الخدمة بجميع فروع البنك منتظمة، وأيضاً في ماكينات الصراف الآلي بالبنك باستثناء عدد قليل من الماكينات التي تأثرت بالفعل". ويبلغ عدد البنوك العاملة في مصر نحو 38 بنكاً.