.
.
.
.

تمويل إماراتي للقمح يجنب مصر خسارة 430 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

وقعت مصر والإمارات اليوم اتفاقية تعاون يقوم بمقتضاها الجانب الإماراتي بتمويل مشروع إنشاء صومعتين لتخزين القمح بمدينتي دمياط والعامرية المصريتين على أن تقوم الهيئة العربية المصرية للتصنيع بتنفيذ هذا المشروع.

وقع الاتفاقية عن الجانب المصري وزير التموين والتجارة الداخلية المصري الدكتور خالد حنفي، وعن الجانب الإماراتي وزير الدولة الدكتور سلطان الجابر.

وتبلغ التكلفة الإنتاجية للصومعة الواحدة نحو 23 مليون دولار بسعة تخزينية للصومعة 60 ألف طن.

وقال الوزير المصري في تصريح له اليوم عقب توقيع الاتفاقية إن المشروع يهدف إلى الحد من التلف الذي يطرأ على القمح المخزّن بالطرق التقليدية، الذي تقدّر كميته بـ10% وبخسارة سنوية تُقدر بأكثر من (430 مليون دولار)، مشيراً إلى أن المشروع يهدف أيضاً إلى تخفيف الاعتماد على استيراد القمح من الخارج.

من جانبه، أوضح وزير الدولة الإماراتي أن الاتفاقية تأتي في إطار المساهمة في تعزيز الأمن الغذائي وخفض استيراد القمح والتلف وتحسين مستوى رغيف الخبز ودعم الاقتصاد المصري من خلال خفض الاستيراد.

وخلص إلى القول: "إن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى بمساعداتها ومشروعاتها الخدمية في مصر إلى التركيز على المشروعات التي تحقق النمو المستدام اقتصادياً واجتماعياً".