.
.
.
.

السعودية: 300 فرصة استثمارية بالمدينة الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية فعاليات منتدى الاستثمار Time Forum الذي عقدته خصيصاً لاستعراض الفرص الاستثمارية الواعدة التي توفرها في مختلف القطاعات العقارية والصناعية والسياحية، والخدمات، وذلك أمام حشد من رجال الأعمال من داخل وخارج المملكة.

وجاءت الفعالية برعاية المهندس عبداللطيف العثمان، محافظ الهيئة العامة للاستثمار ورئيس مجلس إدارة هيئة المدن الاقتصادية.

من جهته استعرض فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في المنتدى النموذج العام للمدينة الاقتصادية وأهدافه الرئيسية والإطار الاستراتيجي الذي تعتمده خطط التطوير، واستعرض التقدم الذي تشهده مرافق ومناطق المدينة المختلفة، والنمو الذي حققته على كافة الصعد.

بدوره، أشار أحمد لنجاوي، إلى الفرص الاستثمارية التي تقدمها المدينة الاقتصادية في ظل التطور الكبير الذي تشهده بدءاً بميناء الملك عبدالله البحري الذي بدأ تشغيله جزئياً، وكذلك في الأحياء السكنية التي يعيش فيها حالياً 2,500 نسمة، حيث يدرس 245 طالباً وطالبة في "أكاديمية العالم" أولى مدارس المدينة، وفي الوادي الصناعي، حيث يتواجد حالياً أكثر من 65 مستثمر من داخل المملكة وخارجها، وقد بدأت عمليات الإنتاج في ثمانية منشآت صناعية.

وجمع المنتدى أكثر من 200 من كبار المستثمرين وكبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص من أجل التعريف بالفرص الاستثمارية التي تزخر بها المدينة الاقتصادية، والتي تبلغ قيمتها مجتمعة 4 مليارات ريال سعودي؛ وشملت: حي (الشروق) السكني الذي يتوافق مع إمكانات أصحاب الدخل المنخفض والمتوسط، وتتوفر في مرحلتها الأولى التي تضم 1,340 وحدة سكنية معروضة للشراء. ويعتبر (الشروق) مجتمعاً سكنياً متقدماً من الشقق العائلية المتعددة المساحات ويمتد على 1,2 مليون متر مربع، ويقع بجوار الوادي الصناعي وميناء الملك عبد الله وهو قريبٌ من شواطئ المدينة الخلابة.