.
.
.
.

توصية خليجية "موحدة" لزيادة ضرائب التبغ 200%

نشر في: آخر تحديث:

وضع المكتب التنفيذي لوزراء الصحة في دول الخليج دراسة جاهزة للتنفيذ لزيادة الضرائب الانتقائية على منتجات التبغ الموافق عليها، والمتوقع صدورها قريبا، بنسبة تتراوح بين 150 و200%.

ووفقاً لصحيفة الاقتصادية، فقد قال الدكتور توفيق خوجة، مدير المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة الخليج، إن الضريبة ستكون موحدة لتلتزم بها جميع دول المجلس عما قريب، وإن إقرار رفع الضرائب مرهون أساسا بموافقة وزراء المالية في دول المجلس وليس من اختصاص مجلس وزراء الصحة.

وأضاف خوجة "ما علمناه حسب تصريح أحد أعضاء لجنة التعاون المالي والاقتصادي، أن اللجنة قطعت شوطا كبيرا نحو إقرار هذه الضرائب الانتقائية على التبغ ومنتجاته على النحو المطلوب، وحسب ما جاء في الاجتماعات الثلاثة التي عقدتها لجنة الحد من تنامي مشكلة التبغ".

وقال إن الضرائب الانتقائية الموافق عليها والمتوقع صدورها قريبا، ستشمل في مضاعفة الضرائب على جميع أنواع منتجات التبغ بنسبة150 إلى 200 في المئة، وستكون ضريبة خليجية موحدة، تلتزم بها جميع دول المجلس، وسيتم إعلان النسبة من قبل لجنة التعاون المالي والاقتصادي المعنية بالأمر.

وأشار إلى أن زيادة الضرائب مرهون أساسا بموافقة جهات أخرى وأهمها موافقة وزراء المالية بدول المجلس، "وهذا الإجراء ليس من اختصاصات مجلس وزراء الصحة، حيث إن المطلوب منا دراسة الموضوع من مختلف النواحي الفنية والصحية، ورفعها إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات التنفيذية النظامية بصددها حفاظا على صحة المواطن الخليجي واقتصاده الوطني".

وحول موعد التطبيق قال: "نأمل أن يكون ذلك في القريب العاجل جدا، نظرا إلى أن كل المؤشرات والمعطيات توضح بجلاء هذه الكارثة الإنسانية بتناول التبغ ومشتقاته".

واعتبر أن زيادة الضرائب، التي من شأنها زيادة أسعار التبغ بنسبة 10 في المئة، تقلل استهلاك التبغ بنسبة 4 في المئة في البلدان مرتفعة الدخل، وبنسبة تصل إلى 8 في المئة في معظم البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.