.
.
.
.

المؤسسات السعودية تتصدر قائمة أقوى 500 شركة عربية

نشر في: آخر تحديث:

تصدر القطاع الخاص في السعودية قائمة أقوى 500 شركة في العالم العربي ضمن للعام الحالي. وبحسب القائمة السنوية التي تصدرها مجلة فوربس ـ الشرق الأوسط لأقوى 500 شركة، فقد كانت الشركات السعودية في طليعة القائمة، وظلت شركة "سابك" على رأس القائمة.

ووفقا لتقرير فوربس فإن الشركات الخليجية هيمنت على صدارة القائمة، فقد ضمت المراكز العشرة الأولى 4 شركات من السعودية و3 من الإمارات وشركتين من قطر وأخرى من الكويت.

وحازت شركة البتروكيماويات العملاقة "سابك" مرة أخرى على صدارة الترتيب لأقوى الشركات في المنطقة العربية بعدما بلغت أصولها نحو 90.4 مليار دولار نهاية العام المالي 2013. تبعتها شركة "الاتصالات" السعودية، بزيادة في عائداتها نسبتها 1.2% إضافة إلى ارتفاع دخلها بنسبة 36%، وتوسع مجموع أصولها بمعدل 5.88%.

ثم جاء بنك قطر الوطني، بعدما سجل زيادة سنوية نسبتها 20.8% في مجموع أصوله خلال عام 2013، كما عزز عائدات الفائدة والرسوم والعمولات بنسبة 36 % و46 % على التوالي. وحلّت في المرتبة الرابعة شركة الإمارات للاتصالات (اتصالات) محققة ارتفاعاً في دخلها نسبته 18 % مع زيادة هامشية نسبتها 1.3 % من مجموع الأصول، إذ وصل المبلغ إلى 23.3 مليار دولار نهاية عام 2013. واحتلت المملكة العربية السعودية صدارة القائمة بـ 108 شركات، تلتها الكويت 88 شركة، ثم الإمارات 74 شركة.

ومثّلت الشركات الموجودة في قائمة "فوربس" لهذه السنة 11 بلداً، وباعتماد الأداء المالي اعتباراً من ديسمبر 2012 كنقطة مرجعية، بلغ مجموع إيراداتها 383.67 مليار دولار مع أرباح صافية قدرت بـ71.68 مليار دولار، لتحقق بذلك زيادات سنوية نسبتها 12 % و16.2 % على التوالي.

في حين نما مجموع أصولها الكلي بنسبة 19 % ليصل إلى مبلغ ضخم مقداره 2.64 تريليون دولار. وفي قائمة هذا العام، حاز القطاع الصناعي أكبر عدد من الشركات المدرجة في القائمة بنسبة 24.2 %، تلاه القطاع المصرفي بنسبة 20.2 %، والقطاع العقاري بنسبة 10.4 %.
وتصدر القطاع الصناعي قائمة القطاعات المدرجة في القائمة من حيث عدد الشركات وبلغ 107. فيما هيمنت السعودية على شركات القطاع بواقع 32 شركة، تلتها مصر 26 شركة.

وفي الخدمات المالية، سجلت الإمارات 3 مشاركات من مجموع 21 شركة. غير أن الكويت تهيمن على هذا القطاع مع 9 شركات تليها البحرين وعمان مع 3 شركات، مثل الإمارات. ويليها مصر بشركتين، فيما المغرب بشركة واحدة.