.
.
.
.

قمة إفريقية بالقاهرة لإقامة منطقة تجارة حرة بالقارة

نشر في: آخر تحديث:

تستضيف القاهرة أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منطقة تجارة حرة بين التجمعات الاقتصادية الثلاثة "الكوميسا" و"السادك" وجماعة "شرق إفريقيا"، نهاية العام الجاري، تمهيداً لإنشاء الجماعة الاقتصادية الإفريقية.

وقال وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة المصري، منير فخري عبدالنور، إن مصر سوف تستضيف نهاية العام الجاري أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منطقة تجارة حرة ثلاثية تجمع بين كل من تجمع "الكوميسا" و"السادك" وجماعة "شرق إفريقيا".

وأضاف عبدالنور، في بيان، أنه تم عقد القمة الأولى في أكتوبر 2008 بأوغندا، والثانية في يونيو 2011 بجنوب إفريقيا، حيث تم اعتماد خارطة الطريق والإطار المؤسسي ومبادئ ومراحل التفاوض، وذلك تنفيذاً لاتفاقية أبوجا في عام 1991 والتي قررت دمج التكتلات الإفريقية الثلاثة وإنشاء الجماعة الاقتصادية الإفريقية.

وقال رئيس قطاع الاتفاقيات التجارية والتجارة الخارجية بمصر، سعيد عبدالله، إن قرار دمج التكتلات الثلاثة بمثابة توسع لتصدير المنتجات المصرية في الأسواق الإفريقية، حيث ستشمل بعض الدول غير الأعضاء بالكوميسا، إضافة إلى الحفاظ على المزايا الاقتصادية والتجارية القائمة حاليا.

وأوضح أن أسواق الدول الأعضاء بالتجمعات الثلاثة، تعد أسواقاً استهلاكية من الدرجة الأولى، إضافة إلى توفير مصادر بديلة أمام الصناعة المصرية لاستيراد المواد الخام اللازمة معفاة من الجمارك.