.
.
.
.

مصر تبدأ الأحد حفر قناة السويس الجديدة خلال عام

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت هيئة قناة السويس أن عمليات الحفر الفعلي بمشروع قناة السويس الجديدة ستبدأ الأحد المقبل، وسيتم تنفيذ المشروع خلال عام واحد بعد تدخل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي واختصار وقت تنفيذ المشروع من 3 سنوات إلى عام واحد فقط.

وقال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مهاب مميش، إنه تمت زيادة عدد الشركات التي ستقوم بعمليات الحفر إلى 30 شركة للالتزام بالموعد المحدد لتنفيذ المشروع خلال عام واحد فقط، مؤكدا أن الفريق البحثي المكلف بإعداد خطة المشروع يجري حاليا تعديلات في الخطة الزمنية لإتمام المشروع خلال سنة واحدة بدلا من ثلاث سنوات كما كان مخططا له من قبل، وهو ما يتطلب الدفع بشركات إضافية والعمل طوال 24 ساعة على ثلاثة ورديات، وزيادة حجم المعدات والآلات المستخدمة في المشروع.

وأشار مميش إلى أن الفريق البحثي سينتهي اليوم من تعديل الخطة الزمنية، وسيتم معها الإعلان عن ضم شركات جديدة إضافة إلى 17 شركة التي وقع الاختيار عليها بالفعل، لزيادة حجم الأعمال اليومية وإنجازها في الوقت المحدد.

وأشار إلى أن الهيئة تلقت بالفعل طلبات جديدة من شركات مقاولات مصرية تطلب الاشتراك في تنفيذ المشروع، وذلك بعد إعلان الرئيس السيسي عن تنفيذ المشروع في عام واحد بدلا من ثلاثة أعوام، وتم اختيار 13 شركة جديدة، ليصل إجمالي عدد الشركات التي ستعمل في المشروع إلى 30 شركة.

وتتلقى اللجنة المشكلة من الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة وهيئة قناة السويس طلبات المقاولين للعمل في المشروع الذي تشرف عليه القوات المسلحة المصرية.

وأعطى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة، وهو عبارة عن ممر ملاحي يحاذي الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلومترا، منها 35 كيلومتر حفر جاف، ونحو 37 كيلومترا توسعة وتعميق لأجزاء من المجري القديم للقناة، بجانب إنشاء 6 أنفاق لسيناء، بتكلفة إجمالية تتجاوز 8.2 مليار دولار، منها 4 مليارات دولار لشق المجرى الملاحي الجديد.