.
.
.
.

"العمل" السعودية تعزز عمليات التفتيش الميداني

نشر في: آخر تحديث:

دشنت وزارة العمل، اليوم، بحضور نائب وزير العمل، الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، مركز عمليات التفتيش الذي يهدف إلى رفع كفاءة الزيارة التفتيشية باستخدام الوسائل التقنية المتقدمة من خلال ربط العمل الميداني بقيادات التفتيش في الوزارة، وتوحيد وتوثيق الإجراءات المتخذة من قبل المفتشين، وذلك استمرارا لجهود وزارة العمل في تفعيل التفتيش ورصد المخالفات لنظام العمل.

وأكد الدكتور الحقباني أن مركز العمليات هو إدارة تقنية لأعمال التفتيش، عادّاً إياها نقلة نوعية في تحقيق نشاط تفتيشي فاعل من خلال ثلاثة محاور تتمثل في الدقة التي تمكن المركز وكالة التفتيش من تحديد نقاط التفتيش المجدولة وفق برنامج دقيق وواضح، والشفافية التي تبرز من خلال جدولة الخطط مسبقاً، والتأكد من تنفيذها، والمتابعة من خلال تحقيق بناء معلوماتي متكامل لأعمال التفتيش بهدف تقييم العمل، ومدى التزام العميل من خلال الزيارات التتابعية.

من جانبه، أوضح وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل، الدكتور عبدالله بن ناصر أبو ثنين، أن الهدف من إنشاء وتأسيس مركز العمليات هو تقديم الدعم للمفتشين في الميدان، وتذليل ما يواجههم من صعوبات، والإجابة عن التساؤلات التي تبرز لهم أثناء قيامهم بواجباتهم اليومية، ووضع الحلول المناسبة لها استناداً إلى قواعد معلومات موثقة تعتمد في مرجعيتها على الأنظمة واللوائح والقرارات الرسمية.

وأكد أبو ثنين أن خطة وكالة التفتيش وتطوير بيئة العمل هي أن يكون مركز عمليات التفتيش بديوان الوزارة المنطلق المبدئي لإدارة عمليات التفتيش على مستوى المملكة، مشيراً إلى أن المراحل ستشهد توسعا وإنشاء مراكز أخرى مرتبطة بهذا المركز في بقية مناطق المملكة.

ولفت الانتباه إلى أن مركز عمليات التفتيش تم ربطها بنظام دعم المركبات عبر الأقمار الاصطناعية، وهو نظام متطور وذو تقنية عالية يربط جميع مركبات التفتيش بمركز العمليات، ويهدف إلى دعم مركبات المفتشين، وتقديم المساندة لها في حالة تعرضها للأعطال أو السرقة.

وأفاد الدكتور أبو ثنين أن مركز العمليات يحتوي على حزمة من الأنظمة والبرامج والتقنيات التي من شأنها تسهيل وتقديم الدعم المعلوماتي واللوجستي للمفتشين الميدانيين، وتتمثل في نظام أوتوماكس العالمي الذي يصمم برامج الزيارات، ويحدد مساراتها ويرصد نتائجها، وذلك ببرنامج الأجهزة الذكية المثبت على الأجهزة الكفية للمفتشين الذي يهتم بتطوير تقارير ونتائج الزيارات وينقلها من المرحلة الورقية إلى مرحلة التعامل الإلكتروني الذكي.

وبين أن النظام يرتبط بأنظمة الوزارة الأخرى، ويساعد في توزيع المهام على المفتشين ومتابعتها، كما يقدم النظام للمديرين والقيادات تقارير متابعة ميدانية لأعمال التفتيش والمفتشين بشكل لحظي، كما يحتوي المركز على هاتف خدمة مجاني لدعم المفتشين يمكن من استقبال أسئلة واستفسارات المفتشين الميدانيين عبر 13 خطا تستقبل المكالمات في وقت واحد.