.
.
.
.

دول العشرين تطلب من بوتين حضور قمتها رغم النزاعات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت أستراليا السبت أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يجب أن يشارك في قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها في نوفمبر في بريسبان بناء على طلب قسم كبير من دول هذه المنظمة وبالرغم من سياسة موسكو في أوكرانيا.

وتزايدت المعارضة لمشاركة بوتين في بريستان على الساحل الشرقي لأستراليا بعد تحطم الطائرة الماليزية في يوليو في شرق أوكرانيا بالقرب من الحدود الروسية ومقتل 298 شخصا كانوا على متنها. وقد اتهمت كييف والغربيون المتمردين الموالين لروسيا بأنهم أسقطوا الطائرة بصاروخ أرض جو الأمر الذي نفته موسكو.

وقبيل بدء اجتماع وزراء المالية وحكام المصارف المركزية لمجموعة الدول العشرين في كايرنز على الساحل الشرقي لأستراليا، أعلن وزير المالية والاقتصاد الأسترالي جو هوكاي أنه تم التوصل إلى تفاهم لمشاركة روسيا في قمة رؤساء الدول والحكومات في نوفمبر في بريسبان.

وقال "في حال يجب إقصاء أي من المشاركين ولأية أسباب يجب أن يكون ذلك بموافقة جميع دول مجموعة العشرين".

وأضاف "أجرينا مشاورات مع عدد كبير من الدول وكان الجواب واضحا بأننا ننتظر بالتأكيد مشاركة روسيا في قمة مجموعة العشرين".

وكشف أن وفدا روسيا وصل إلى كايرنز.