.
.
.
.

اتفاق لإنشاء قطارات فائقة السرعة بين الصين وروسيا

نشر في: آخر تحديث:

قالت الحكومة ووسائل الإعلام الرسمية في الصين إن رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ سيحضر اجتماع قمة لزعماء أوروبا وآسيا خلال جولة تبدأ هذا الأسبوع تشمل أيضا زيارة لألمانيا والتوقيع على اتفاقية للطاقة والقطارات فائقة السرعة مع روسيا.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إن جولة لي خلال الفترة من التاسع إلى 16 أكتوبر في القارة الأوروبية هي ثاني جولة له هذا العام وتتوج باجتماع قمة آسيا-أوروبا في مدينة ميلانو الإيطالية.

وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تعصف بالمستعمرة البريطانية السابقة هونغ كونغ مظاهرات مطالبة بالديمقراطية وفي وقت يصعد فيه الاتحاد الأوروبي العقوبات على روسيا بسبب الأزمة في أوكرانيا.

ورداً على هذه الأزمة تحول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الصين. وفي مايو وقع البلدان على اتفاقية لتوريد الغاز قيمتها 400 مليار دولار وتعهدت موسكو بزيادة التجارة المتبادلة بين البلدين إلى المثلين بحلول 2020.


وقال سفير بكين لدى برلين لرويترز الأسبوع الماضي إن الصين مستعدة لاستغلال أي فرص تجارية في روسيا تنجم عن مواجهة موسكو الدبلوماسية مع أوروبا بسبب أوكرانيا.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة‭ ‬(شينخوا) يوم السبت من دون ذكر تفاصيل إن لي سيوقع خلال زيارته لروسيا على أكثر من 30 اتفاقية في المجالات المالية والطاقة والقطارات فائقة السرعة وتوجد علاقات اقتصادية ودبلوماسية وثيقة بين الصين وروسيا والصين غير مستعدة للتدخل في الأزمة الأوكرانية أكثر من دعوتها لإجراء محادثات والتوصل لحل سلمي.

وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ قد قال أثناء زيارته لألمانيا في مارس إن الصين لن تنحاز إلى الغرب أو روسيا بشأن أوكرانيا مخيبة أي آمال باحتمال أن تضيف بكين ثقلها إلى الضغط الدولي على موسكو لضمها القرم.

وقالت شينخوا من دون أي تفاصيل إن لي سيعقد محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ويوقع على "سلسلة من الاتفاقيات بين الحكومتين".