.
.
.
.

ارتفاع مؤشر الاقتصاد الأميركي الرئيسي 0.8% في سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

قفز مؤشر للأنشطة الاقتصادية الأميركية في المستقبل خلال شهر سبتمبر، مما يشير إلى نمو قوي فيما تبقى من هذا العام.

وقالت مؤسسة مجلس المؤتمرات يوم الخميس إن مؤشرها الاقتصادي الرئيسي ارتفع 0.8%، الشهر الماضي بعدما ظل ثابتا في أغسطس.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم تنبأوا أن يرتفع المؤشر 0.6%، بعدما سجل في أغسطس ارتفاعا بلغ 0.2%.

وفي سياق متصل ارتفع عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات لأول مرة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي لكن الاتجاه الأساسي يشير إلى تحسن الأوضاع في سوق العمل في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية الخميس الماضي إن طلبات صرف إعانة البطالة زادت 17 ألفا إلى 283 ألفا معدلة موسميا في الأسبوع الذي انتهى في 18 من أكتوبر.

وجاء ذلك في أعقاب ثلاثة أسابيع متتالية من الانخفاض وهو ما دفع الطلبات إلى مستويات لم يسبقها مثيل منذ عام 2000. وجاءت الزيادة في الأسبوع الماضي متوافقة مع توقعات الخبراء الاقتصاديين.