.
.
.
.

بريطانيا تبتز "الأوروبي" وتؤخر دفعة بـ2.1 مليار يورو

نشر في: آخر تحديث:

وافق وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي على السماح للندن بتمديد مهلة تسديد مساهمتها التصحيحية البالغة 2,1 مليار يورو في ميزانية الاتحاد الأوروبي الى ما بعد الانتخابات العامة المقررة في مايو 2015 لكنهم لم يخفوا استياءهم من الابتزاز الذي يمارسه ديفيد كاميرون.

وتعليقا على هذا الاتفاق الذي تفاوض عليه مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل قال وزير المالية البريطاني جورج اوزبورن مرحبا "إنه نجاح حقيقي".

وأضاف "حصلنا على موافقة على أن ندفع على مرتين خلال النصف الثاني من العام المقبل وإذا تم اكتشاف أخطاء في حساب التصحيح سوف نسترد المال".

واعتبرت وفود أخرى أن "الاتفاق مرض للجميع وأنه لم يأت على حساب أحد" وإن كانت أبدت نوعا من الاستياء من صيحات الانتصار البريطانية.

وشدد الوزير الإيرلندي على أن "مبلغ المساهمة الإضافية البريطاني لم يخفض".

وأوضح أحد المفاوضين لفرانس برس أن "لندن لم تحصل سوى على تأخير السداد الى أول سبتمبر 2015 وإمكانية الدفع بعد انتخابات مايو".

وكان جورج اوزبورن أشاد أمام وسائل الإعلام بأن قيمة المساهمة التصحيحية البريطانية ستخفض من 1,7 مليار جنيه استرليني (2,1 مليار يورو) الى 850 مليون جنيه بفضل الخصم الذي منح للمملكة المتحدة.