.
.
.
.

17 شركة عالمية تتنافس على مشروع "تقنية الأحساء"

نشر في: آخر تحديث:

تتنافس 17 شركة عالمية "مزودي خدمة"، على الفوز بعقد تشغيل الكلية التقنية بالأحساء، ضمن مشروع "بناء القدرات" الذي أطلقته المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مؤخراً، الذي يهدف إلى تطوير وتعزيز قدرات الكلية، وتحسين جودتها وزيادة طاقتها الاستيعابية، ودعمها لتحقيق متطلبات التشغيل الذاتي.

وكان عميد الكلية عادل بن عبدالله المحبوب قد التقى بممثلي الشركات وقدم لهم نظرة عامة عن الكلية، فيما استعرض وكيل الكلية للجودة صالح الرزيحان خطة الكلية الاستراتيجية والتي تمتد إلى عام 2016م ورسالة ورؤية وأهداف الكلية، وكذلك عدد من الإحصائيات التي تهم مزودي الخدمة، مشيرا إلى أنه من المرتقب أن يتم تشغيل الكلية ذاتياً من قبل أحد مزودي الخدمة في شهر مارس 2015.

وقام ممثلو الشركات بعد اللقاء بجولة ميدانية على أقسام الكلية الأربعة (صيانة الآلات الميكانيكية - الحاسب الآلي - المحركات والمركبات - التقنية الإدارية)، للوقوف على إمكانيات الكلية وطاقتها الاستيعابية، وكذلك التعرف على مرافقها وإداراتها والوحدات المساندة.

يذكر أن شركاء التدريب الدوليين سيعملون على نقل الخبرة للمدربين والإداريين من خلال عقد الشراكة مع الكلية لفترة ما بين (3 إلى 5) سنوات يتم التركيز فيها على تطوير قدرات المكلفين بالأعمال القيادية والكادر الإداري بالكلية، وتطوير قدرات مدرّبي الكليات على يد الخبراء الدوليين في كل تخصص، وتقديم الخدمات المساندة للعملية التدريبية كأعمال تقنية المعلومات والمشتريات وخدمات المتدربين، وكذلك تطوير المناهج والحقائب التدريبية حسب الضرورة وبشكل يتوافق مع المعايير المهنية الوطنية.