.
.
.
.

موريتانيا تنشئ مصنعاً للحديد بقيمة 1.6 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

وضع الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز، حجر الأساس لتوسعة مصنع "تي أو 14" الذي يقوم بعملية التكسير والغربلة الأولى لخامات الحديد بكلفة 1.6 مليار دولار أميركي.

وستخفف هذه التوسعة عمل منشآت شركة الموريتانية للصناعة والمناجم "اسنيم" على مستوى مدينة نواذيبو العاصمة الاقتصادية للبلاد، حيث ستمكن من عملية التكسير والغربلة الأولى لخامات الحديد في مدينة ازويرات، مما يخفف من العمل على مستوى ميناء نواذيبو.

كما سيمكن مشروع توسعة مصنع "تي أو 14" في الزويرات من بناء خزان آخر لزيادة سعة مخازن خامات الحديد، إضافة إلى القديم وهو في مدينة نواذيبو الساحلية.

وقال المدير العام للشركة الموريتانية للصناعة والمناجم (اسنيم) محمد عبدالله ولد أوداعه "إن هذا المشروع يأتي ضمن برنامج طموح لتنمية وعصرنة منشآت شركة اسنيم، حيث بلغت كلفته الإجمالية 1.6 مليار دولار، تحملت منها اسنيم 850 مليون دولار من مواردها الذاتية".

وأضاف ولد أوداعه "إن البرنامج يشمل كل حلقات سلسلة الإنتاج انطلاقا من تجديد وعصرنة الآليات المنجمية، إضافة إلى بناء ميناء معدني جديد وقالبة جديدة للعربات، مرورا بتحديث وصيانة السكة الحديدية، وتطوير نظام الاتصالات الخاصة بالقطارات".

وأضاف ولد أوداعه أن "هذا البرنامج يمكن حاليا من مواجهة الظرفية الراهنة بأداة إنتاج فعالة وقادرة على المنافسة"، مؤكدا أن "اسنيم" تواصل تحقيق طموحها في مزيد من النمو لتشغيل الكلابة 2 خلال الأشهر القادمة، كما تعكف على مشروع منجمي جديد بافديرك".