.
.
.
.

الإدارة والقيمة

أحمد حسن فتيحي

نشر في: آخر تحديث:

لا يمكن أن نحصر الإدارة بغير وجهها الذي يحمل كل ما تراه إلى ضرورة ووجوب أن تكون هي وجها ملازما لكل منتج طبي، أو صناعي، أو حربي، أو بحثي، أو خلاف ذلك كله..

إن الإدارة هي الأرضية التي تشترك فيها كل هذه المنتجات، ويكون لها إسهام ونصيب..

الطب.. المحاسبة.. الصيدلة.. والهندسة.. تحتاج إلى ترخيص لمزاولة هذه المهن.. ودراسات نظرية وأكاديمية..

ولكن الإدارة ممارسة.. وهي علم لا يتقيد ولا يطــوق..

كثيرون يُسمّون مديرين مسؤولين عن آخرين وثروات وأفكار.. وهذا ينطبق أيضا على الأكاديميين الذين يبدأون من حيث انتهى أسلافهم بالكتب والدراسات..

الإدارة هي ممارسة فعلية شخصية تتطور بك أنت وقدراتك.. وبخبرات الآخرين التي اكـتسبتها من كلماتهم أو تصرفاتهم.. وأضفت إليها قيمة مضافة تجعل إدارتك أكثر إشراقا..

القيمة الحقيقية الإدارية ليست تقديم سلع وخدمة وجودة للعملاء.. فكل ذلك قابل للتغيير وتتولاه الإدارة التنفيذية..

أما الفكر الإداري البعيد الرؤية.. فإنه يبدع في القيمة وينوع مصادر هذه القيمة التي تجعل عملاءك لا يفارقونك.. يدفعون لك لأنك قيمة.. وليس للسلعة أو الخدمة أو السعر.. وذاك لا يكون إلا بوجود عملاء لهذه القيمة..

لو وجدت القيمة وليس لها عملاء.. هنا خسارة..

فوجود علاقة متميزة بين العملاء والقيمة.. معادلة مفيدة تحقق أرباحك..

هناك أمثلة كثيرة للابتكار الإداري المتميز الذي يجعل القيمة تعمل لكي تحقق النجاح المرجو والمتوقع..

نتائج القيمة المضافة.. أن يتوجه إليك عملاؤك بدلا من منافسيك.. وأن توفر مدفوعاتك عندما تكون أكثر مصداقية وكفاءة وتميزا وتفعيلا عن غيرك..

أضافت لك القيمة التي ابتكرتها ربحا أكبر.. في وقت أقصر..

ولكن لا تتوقف.. فالفكر المبدع لا يدرس في الجامعات والكليات.. إنه منك عندما تحب أن تكون مديرا ناجحا.. يصل إلى القيادة..

وتكون أحد رؤوس الأموال الاجتماعية التي تمثل فيها القيمة المضافة (الإبداع.. الابتكار.. المثل.. القيم.. والمبادئ) نموذجا يحتذى.. الادارة

*نقلاً عن صحيفة "عكاظ".

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.