.
.
.
.

تغيير رئيس صندوق قطر السيادي بعد أقل من 18 شهرا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" إن أمير قطر عين الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيسا تنفيذيا جديدا لجهاز قطر للاستثمار، صندوق الثروة السيادية للبلاد.

يأتي ذلك بعد أقل من 18 شهرا من تعيين سلفه أحمد السيد رئيسا للجهاز الذي تولى في فترة سابقة منصب الرئيس التنفيذي لقطر القابضة، الذراع الاستثمارية للصندوق.

وقالت الوكالة القطرية إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أصدر أيضا قرارا بإعادة تشكيل مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار، برئاسة الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، والشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني نائبا للرئيس، وعضوية كل من علي شريف العمادي، والشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني، وحسين علي العبد الله.

والشيخ عبدالله بن سعود حاليا هو رئيس مجلس إدارة أريد القطرية للاتصالات، ويشغل هذا المنصب منذ عام 2000، وكان رئيسا للديوان الأميري من عام 2000 إلى 2005، وعضوا في مجلس التخطيط القطري.

وقال مصدر مطلع إن تغيير الإدارة لن يؤدي إلى تعديل في استراتيجية صندوق الثروة السيادية القطري وقوامه نحو 170 مليار دولار، بحسب تقديرات معهد صناديق الثروة السيادية.

ويركز جهاز قطر للاستثمار منذ فترة على آسيا، حيث يتطلع إلى تنويع محفظة أصوله بعيدا عن أوروبا، حيث استثمر بكثافة في السنوات القليلة الماضية.

وقال أحمد السيد في نوفمبر إن الصندوق يهدف لاستثمار ما بين 15 مليار دولار و20 مليارا في آسيا خلال السنوات الخمس القادمة.

ووقع الجهاز اتفاقا الشهر الماضي مع سي.آي.تي.آي.سي جروب الصينية المملوكة للدولة لإطلاق صندوق قوامه 10 مليارات دولار للاستثمار في آسيا. وأنفق أيضا 616 مليون دولار على شراء حصة قدرها 19.9%، في لايف ستايل انترناشونال هولدنجز التي تدير متاجر في هونغ كونغ والصين.