.
.
.
.

مصر تتفاوض لشراء الغاز من الجزائر حتى عام 2020

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الطاقة الجزائري، يوسف يوسفي، استئناف مفاوضات جديدة مع مصر من أجل مساهمة الجزائر في تغطية الطلب المصري من الغاز الطبيعي خلال الفترة ما بين 2016 -2020.

وستبدأ المفاوضات الشهر المقبل مع طرح مناقصة أعلنت عنها الحكومة المصرية للتزود بالغاز وغازي البروبان والبوتان خلال نفس الفترة.

وقال يوسفي على هامش لقائه مع وزير البترول والثروة المعدنية المصري شريف إسماعيل الذي يزور الجزائر، إن "الجزائر ستزود مصر خلال العام 2015 بـ750 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال مقسمة على ست شحنات".

وأفاد يوسفي بأن "هذه الشحنات الست (125 ألف متر مكعب للشحنة الواحدة) توجه للمساهمة في تغطية الطلب الداخلي لمصر من الغاز الذي يتراوح بين 45 و50 شحنة".

واعتبر وزير الطاقة الجزائري أن حجم شحنات الغاز الجزائري يعتبر ضعيفا بالنظر إلى قدرات الشركة الجزائرية للمحروقات (سوناطراك) في إنتاج الغاز"، لافتا إلى أنه من شأن حاجيات مصر من الغاز أن تسمح لشركة سوناطراك برفع إمداداتها لمصر.

وتجري دراسة إمكانية إنشاء شركة مشتركة للبحث والتنقيب إلى جانب الاتفاق على تبادل التجارب والخبرات في مجال استغلال الغاز الصخري.

وتسعى الجزائر إلى الاستفادة من التجربة المصرية في الحفر البحري والتنقيب عن النفط في البحر، وفي إنتاج الغاز الطبيعي المضغوط والمستعمل كوقود للسيارات.