.
.
.
.

أميركا: تراجع إنفاق المستهلكين لأدنى مستوى منذ 2009

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات أن إنفاق المستهلكين الأميركيين سجل أكبر هبوط له منذ أواخر عام 2009 في شهر ديسمبر، إذ يبدو أن الأسر تتجه إلى ادخار ما يتحقق من وفرة نتيجة لهبوط أسعار البنزين وهو ما قد يعزز الاستهلاك في المستقبل.

وأظهرت بيانات أخرى أن نشاط المصانع تباطأت وتيرته في يناير، وهو مؤشر على أن النمو الاقتصادي مازال يسير بخطى بطيئة في الربع الأول للعام.

وقالت وزارة التجارة، اليوم الاثنين، إن إنفاق المستهلكين هبط 0.3 في المئة بعد قراءة معدلة بالنقصان، وهي ارتفاع نسبته 0.5 في المئة في نوفمبر. وكان هذا أكبر هبوط منذ سبتمبر من عام 2009.

وكان محللون تنبأوا في استطلاع أجرته رويترز بأن إنفاق المستهلكين الذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة هبط 0.2 في المئة في ديسمبر بعد أن أفادت قراءة سابقة بأنه ارتفع 0.6 في المئة.

وإذا أخذ التضخم في الحسبان فإن إنفاق المستهلكين انخفض 0.1 في المئة، وهي أقل قراءة منذ أبريل الماضي.

وفي تقرير منفصل قال معهد إدارة المعروض إن مؤشره الوطني لنشاط المصانع هبط إلى 53.5 الشهر الماضي من 55.1 في ديسمبر. وتشير قراءة للمؤشر فوق 50 نقطة إلى توسع قطاعات الصناعات التحويلية.