.
.
.
.

تصاعد التوتر بين أثينا وأوروبا بعد رفضها للإصلاحات

نشر في: آخر تحديث:

عادت التوترات بين اليونان وأوروبا إثر رفض وزراء مالية منطقة اليورو لائحة الإصلاحات التي تقدمت بها أثينا، بعد أن جاءت غير مطابقة للمقترحات التي نوقشت منذ أسبوعين.

وقد هددت أثينا بإجراء استفتاء حول شروط الاتحاد الأوروبي في تقديم المساعدات إذا جاءت هذه الشروط بأصعب مما تتوقعه حكومة تسيبراس، كما تم طرح إمكانية إجراء انتخابات جديدة.

الجدير ذكره أن أمام الحكومة اليونانية الجديدة مهلة حتى أبريل لتقديم برنامج إصلاحات لدائنيها وهما الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي كما على أثينا إيجاد سبل لتسديد أكثر من ستة مليارات يورو قبل نهاية الشهر الجاري.