.
.
.
.

البنك الدولي يخطط للاستثمار في البنية التحتية بمصر

نشر في: آخر تحديث:

قالت المديرة التنفيذية لمجموعة البنك الدولي، سيري مولياني، إن مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصري.. مصر المستقبل"، يعد رسالة هامة، ويوضح أن الدولة قادرة على النهوض الاقتصادي في الفترة المقبلة.

وأضافت مولياني، خلال كلمتها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أمس، أن هذا المؤتمر يأتي بعد 4 سنوات من التحول السياسي بالرغم من التحديات التي تواجهها الدولة المصرية، فإن هناك علامات لمصر بأنها تسير في الاتجاه السليم، مؤكدة أن لديهم تطلعات للاستثمار في البنية التحتية والمشروعات التي قد توفر فرص عمل كثيرة للشباب المصري.

وأوضحت أن البنك الدولي سيقدم لمصر 400 مليون دولار لمساعدة الفقراء والقضاء على الفقر تماما خلال الأربع سنوات المقبلة، مشيرة إلى أن مصر تجري عمليات تحول مالي وتوازن مالي، وأن عمليات التوازن التي تسعى إليها مصر لا تنسيها الفقراء ودعمهم.

وقالت إن الحكومة المصرية تدرك جيدًا كيفية حماية حقوق الفقراء، فالنظام الاقتصادي الذي تصممه مصر يستهدف التوصل لأكثر من نصف مليون أسرة فقيرة، ومن الممكن أن تكون مليون أسرة.

وأشارت إلى أن مصر أمامها خريطة اقتصادية واسعة على رأسها البنية التحتية وتوفير عملية النقل الآمن، لإدخال المرأة في مجال العمل للنهوض بمعدلات التنمية.

وأكد صندوق النقد الدولي على قدرة السياسات التي تتبعها الحكومة المصرية على تحقيق معدلات متزايدة للنمو الاقتصادي الشامل لتصل إلى نحو 5% على المدى المتوسط، في التقرير الذي أصدره الشهر الماضي والذي يعد التقييم النهائي للاقتصاد المصري بعد مشاورات المادة الرابعة التي أجراها الصندوق في مصر نهاية العام الماضي.