.
.
.
.

إفريقيا: نسبة الإنفاق على المسنين لا تتعدى 1.3%

نشر في: آخر تحديث:

قال مفوض الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الإفريقي، مصطفى صديقي كالوكو، إن إفريقيا تنفق ما نسبته 1.3% من ناتجها المحلي على المسنين في إفريقيا، وهو أقل من آسيا وأميركا اللاتينية التي تخصص للمسنين ما نسبته 2% و4.6% على التوالي.

وأضاف كالوكو في كلمته بافتتاح الاجتماع الأول للجنة الفنية المتخصصة للتنمية الاجتماعية والعمل والعمالة، أمس الخميس بمقر الاتحاد الافريقي، أن إفريقيا تنفق في مجال الحماية الاجتماعية للأطفال ما نسبته 0.2 % من ناتجها المحلي، فيما تصل نسبة الأطفال في القارة السمراء إلى 42%.

وأوضح مفوض الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الإفريقي، أن آسيا تنفق 0.2% من ناتجها المحلي في مجال الحماية الاجتماعية للأطفال، الذين يشكلون نحو 26.5 % من السكان، فيما تنفق أميركا اللاتينية نحو 0.7% للأطفال الذين يشكلون نحو 27.9% من سكانها.

وفيما يتعلق بنظام الحماية الاجتماعية للرجال والنساء في سن العمل قال "كالوكو"، إن إفريقيا تنفق 0.5 % من ناتجها المحلي، لهذه الفئة التي تشكل نسبة 56.1% من سكانها، مقارنة بما تنقفه آسيا ويصل لنسبة 1.5% من ناتجها المحلي، لهذه الفئة التي تشكل ما نسبته 68.4%، أو ما تنفقه أميركا اللاتينية ويصل إلى نسبة 5.1% من ناتجها المحلي، لهذه الفئة التي تشكل نحو 66% من الرجال والنساء في سن العمل بأميركا اللاتينية.

ودعا مفوض الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الإفريقي، إلى ضرورة اتخاذ خطوات أساسية من أجل تطوير بروتوكول الحماية الاجتماعية والضمان الاجتماعي؛ ووضع جدول أعمال للحماية الاجتماعية لإفريقيا تمشياً مع جدول أعمال الاتحاد الإفريقي 2063.

وتعتبر اللجنة الفنية المتخصصة حول التنمية الاجتماعية والعمل والعمالة هيئة تابعة للاتحاد الإفريقي طبقاً للمادة الخامسة للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.

وتعقد اللجنة الفنية المتخصصة حول التنمية الاجتماعية والعمل والعمالة اجتماعها مرة كل سنتين.