.
.
.
.

الجامعة العربية: لن نواجه الفقر إلا بتعزيز الاستثمار

نشر في: آخر تحديث:

شدد أمين عام جامعة الدول العربية، نبيل العربي، على أن مواجهة الفقر والبطالة بالدول العربية لن يتم إلا بتعزيز ومضاعفة الاستثمارات، وتحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح خلال كلمته بمؤتمر اتحاد المصارف العربية الذي تستضيفه القاهرة، اليوم، أن النهوض بالاقتصادات العربية يتطلب إجراء إصلاحات هيكلية، بجانب تعزيز الاستثمار في البنية التحتية، لتدعيم الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتاً إلى أن هناك العديد من الإجراءات الاقتصادية التي يجب اتخاذها لرفع معدلات النمو في الدول العربية.

وأوضح العربي أن الاضطرابات السياسية التي شهدتها الدول العربية، كانت لها انعكاسات سلبية على تلك الدول، لافتا إلى أن عدم القدرة على تحقيق التنمية الشاملة في الدول العربية ناتج عن نقص في التمويل والاستثمارات، مشيرا إلى أن تباطؤ الاقتصاد العالمي ساهم في جعل تحقيق التنمية أكثر تعقيداً.

وأشار أمين عام جامعة الدول العربية إلى أن الاستقرار هو أساس التنمية، وأن التضامن العربي كفيل بأن تتجاوز البلاد العربية أزماتها الاقتصادية، خاصة وأن من يعاني أزمات سياسية لن يتجاوز الأزمات الاقتصادية.

وقال العربي إن الأزمات التي تمر بها المنطقة العربية تؤدي في النهاية إلى إعاقة عمليات التنمية وتطرد الاستثمارات، لافتاً إلى أن مشكلة التنمية تتمثل في نقص التمويل وعدم وجود الاستثمارات الكافية.

وأوضح أن جامعة الدول العربية عملت خلال الفترة الماضية على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدول العربية، سواء من الناحية الفنية أو القانونية.