.
.
.
.

شركات سعودية تتصدر تنفيذ مشروعات قمة مصر الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

قال الأمين العام للجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال، أحمد صبري درويش، إن جميع الشركات المدرجة بالجمعية تبدي استعداداً تاماً للبدء في تنفيذ المشروعات التي تم الاتفاق عليها خلال مؤتمر شرم الشيخ الذي عقدته مصر منتصف شهر مارس الماضي.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، أن هذه الشركات مستعدة لاستصلاح وزراعة نحو 4 ملايين فدان، وفق البرنامج الزمني المحدد من الحكومة المصرية من تاريخ استلام الأراضي، لافتاً إلى أن هذه الشركات سوف تعمل بالتعاون مع كبرى شركات البنية التحتية الزراعية في المنطقة، ومنها الحكومي أيضا، وتصل استثمارات الـ300 ألف فدان إلى نحو 15 مليار جنيه للاستصلاح فقط بعيداً عن الزراعة وبقية الصناعات التكاملية والقرى والمجتمعات العمرانية.

وعقد رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس إبراهيم محلب، اجتماعاً أمس، مع رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال، الشيخ محمد عبدالله الراجحي، بحضور وزير التجارة والصناعة المصري، منير فخري عبدالنور، ووزير الزراعة الدكتور صلاح هلال، ورئيس هيئة التعمير، واللواء مهاب عبدالرؤوف، وممثلة مجلس الغرف السعودي عبير الخولي، وذلك لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات التي وقعتها الجمعية خلال المؤتمر الاقتصادي.

ومن جانبه، طلب الشيخ الراجحي بتذليل كافة المشاكل التي تواجه الشركات السعودية العاملة في مصر، مؤكداً أن الجمعية وشركاتها سوف تعمل جاهدة على تنفيذ البرنامج الاقتصادي الذي أطلقه الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ومنها زراعة 4 ملايين فدان.

وأوضح أن الجمعية عازمة على استصلاح 300 ألف فدان من خلال 29 شركة سعودية ومصرية أعضاء بالجمعية، والذين لديهم الخبرة الطويلة التي تزيد على 30 عاما في مجال استصلاح الأراضي، حيث قامت هذه الشركات باستصلاح أكثر من 3 ملايين فدان داخل وخارج المملكة، كما أنها تمتلك من المقومات والإمكانيات ما يؤهلها للعمل بمجرد استلام الأرض.

وأضاف نائب رئيس الجمعية، الشيخ سلطان الدويش، أن هناك بعض القوانين الخاصة بتنظيم العمل بحاجة إلى تعديل، مطالباً رئيس الوزراء المصري بضرورة زيارة مشروعات الشركات السعودية بشرق العوينات والاطلاع عليها، وما تتضمنه من مجتمعات عمرانية متكاملة، مرحباً بقانون حق الانتفاع الذي أقرته الحكومة المصرية مؤخراً.