.
.
.
.

توقعات برفع البنك الفدرالي للفائدة في سبتمبر المقبل

نشر في: آخر تحديث:

كشف بنك أوف أميريكا ميريل لينش في استطلاعه الشهري لمديري صناديق الاستثمار العالميين، عن تخفيض المستثمرين لتعرضهم للمخاطر هذا الشهر، وذلك عبر تخارجهم من الأسهم وبناء مراكز في الأصول النقدية.

وسجلت الأصول النقدية ارتفاعا في إجمالي المحافظ الاستثمارية من 4.5% في الشهر الماضي إلى 4.9% هذا الشهر.

وتراجعت نسبة المستثمرين الذين رفعوا حصصهم في الأسهم في تلك المحافظ من 47% إلى 38%.

يأتي ذلك مع تزايد المخاوف بشأن كبرى الاقتصادات العالمية، حيث توقع 80% من المستثمرين قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع معدلات الفائدة في اجتماع سبتمبر المقبل.

كما رجح 15% من مديري الصناديق الذين شملهم الاستطلاع خروج اليونان من منطقة اليورو، فيما توقع 42%، تعثر اليونان دون خروجها من المنطقة.

أما فيما يخص الأسهم الصينية، فيرى 70% من المستثمرين أن هذه السوق دخلت مرحلة الفقاعة.